سياسة

في إسرائيل.. التعاطف مع أطفال غزة "ممنوع"

نشر

.

Muhammad Shehada

مئير باروخين ناشط إسرائيلي يساري تأثر بما يحدث في غزة فنشر صور أطفال قتلتهم صواريخ وغارات الجيش الإسرائيلي. فتفاجأ ليلة الخميس بهجوم الشرطة الإسرائيلية على منزله في القدس وتفتيش جميع أغراضه وقلب المنزل رأساً على عقب، ومن ثم اعتقاله بتهمة "الخيانة" وفقاً للمادة 100 من قانون العقوبات والتي تعاقب بالسجن 10 سنوات.

باروخين ليس وحده، فمنذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على غزة، داهمت الشرطة الإسرائيلية منازل العديد من النشطاء والمواطنين بتهم مماثلة. أحدهم اعتقل بسبب كتابة "صباح الخير" على فيسبوك يوم السابع مع أكتوبر، وأخرى اعتقلت لكتابة "ربنا ينصرهم ويحفظهم" على حالتها على واتس آب وكلاهما يواجهان تهمة "الإرهاب".

بحسب صحيفة هآرتس، فإن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت ما يزيد عن مئة شخص منذ بدء الحرب بتهم مشابهة. فما القصة؟ ولماذا يعتبر التعاطف من غزة من الممنوعات في إسرائيل؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة