سياسة

Thanksgiving.. قصة بدأت على شواطئ ماساتشوستس مع الهنود الحمر

نشر

.

blinx

في ليلة قارصة البرودة من ليالي نوفمبر 1621، حطت السفينة البريطانية "Mayflower" على شواطئ ماساتشوستس، شمال شرق الولايات المتحدة، وكانت تحمل على متنها العديد من المهاجرين الأوروبيين الأوائل للعالم الجديد.

المهاجرون الأوروبيون، الذين وصلوا لتوهم من رحلة شاقة عبروا خلالها المحيط الأطلسي بسفينتهم الخشبية البدائية، عانوا الأمرين بسبب الطقس البارد، وعدم توافر الطعام، حتى قابلوا ساموسيت وسكوانتو وهما من قبيلة وامباناغ، من السكان الأصليين من الهنود الحمر.

قام ساموسيت وسكوانتو، بتعليم المهاجرين الأوائل، كيفية صيد الطيور، وطرق الزراعة المحلية، وكعادة الأوربيين الأوائل، احتفلوا بهذه المناسبة مع السكان الأصليين وأقاموا مأدبة كبيرة شملت ديك رومي كبير، وأطلقوا على الحفل "عيد الشكر" أو الـ "Thanksgiving" والذي سيصبح بعدها أحد أكبر الاحتفالات والأعياد الوطنية في الولايات المتحدة حتى وقتنا الراهن.

وعلى الرغم أنه بحلول 1675، واندلاع الحروب والصراعات بين الأوروبيين والسكان الأصليين، إلا أن الاحتفال بعيد الشكر، ظل تقليداً أساسياً للمهاجرين الجدد، وهو يرمز عادة لموسم الحصاد، وتجمع العائلات والأقارب حول مائدة الطعام.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة