سياسة

"حوارة بلا دكاكين".. لماذا تستهدف إسرائيل هذه المنطقة؟

نشر

.

Qassam Sbeih

"عليها شبر غبرة" هذه أول جملة قالها صاحب محل الراجح للمواد التموينية في بلدة حوارة جنوبي نابلس، في الضفة الغربية، عبدالله عودة عندما سألته بلينكس عن محله التجاري والبضاعة داخله بعد أن أمرت السلطات الإسرائيلية إغلاق محلات البلدة.

اعتاد عبدالله فتح محله في الساعة السادسة والنصف صباحا استعدادا لحركة الموظفين الذين حتما سيمرون من الشارع الرئيسي لحوارة، حسبما يقول لبلينكس.

إحدى المحلات التجارية في بلدة حوارة. تصوير وهاج بني مفلح

أعلنت وزارة الاقتصاد الوطني الفلسطينية، إغلاق إسرائيل نحو 255 منشأة اقتصادية في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس، وأضافت الوزارة أن هذا الإغلاق مستمر منذ أول يوم من الحرب على غزة في السابع من أكتوبر الماضي وهو ما "كبد أصحاب المحال التجارية خسائر مالية مباشرة وغير مباشرة" حسبما نقلت وكالة وفا الفلسطينية عن الوزارة.

فلماذا يأتي الإغلاق في حوارة تحديدا؟ وكيف تأثر أصحاب المحال التجارية هناك؟ وهل فعلا تم السماح لبعض المحلات بفتح أبوابها أمام الزبائن؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة