سياسة

حرب غزة تضع حرية الصحافة الفرنسية على المحك

نشر

.

blinx

عندما أعادت صحيفة شارلي إيبدو نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد عام 2020 بمناسبة بدء محاكمة المتهمين في الهجوم على مقر الصحيفة عام 2015، رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إدانة نشر الرسومات.

في ذلك الوقت، قال ماكرون "لا مكان لرئيس فرنسا أبدا في إصدار حكم على اختيار تحرير صحفي أو غرفة تحرير لأننا نتمتع بحرية الصحافة".

في العام 2007، رفضت محكمة في باريس دعوى قضائية تقدمت بها منظمتان إسلاميتان ضد محرر شارلي إيبدو فيليب فال، على خلفية رسوم كاريكاتورية قالتا إنها تحرض على الكراهية ضد المسلمين. وقضت المحكمة بأن تلك الرسوم تحميها حقوق حرية التعبير.

حرية الصحافة ليست امتيازا للصحفيين بل حقا للمواطنين (مصدر الصورة: أ.ب)

في المقابل، تعرّض الكوميدي الفرنسي غيوم موريس لانتقادات كثيرة عندما أدلى بتصريحات وصفت بالهزلية ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في برنامج Le Grand Dimanche Soir الذي تبثه قناة فرانس إنتر. فما هي قصة موريس؟ وهل يضع القانون الفرنسي نتنياهو فوق الجميع؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة