سياسة

أزمتان تضعان العالم في مواجهة حرب جديدة

نشر

.

blinx

بالرغم أن البعض يعوّل على نجاح هدنة غزّة، تمهيداً لعودة الهدوء إلى القطاع ومن ثم عودة الهدوء إلى الشرق الأوسط، حذّر مركز ويلسون للأبحاث والدراسات في العاصمة الأميركية من خطورة انهيار الهدنة، ووجود صراع دائم في غزة، يمكن أن يمتد إلى المنطقة ككل.

ونبّه عدد من الخبراء والمراقبين باللقاء الذي نظمه المركز البحثي الأميركي، وتابعته بلينكس، إلى أن وجود حربين، الأولى في أوروبا بين أوكرانيا وروسيا، والثانية في الشرق الأوسط بين إسرائيل وحركة حماس، أمر لا يحتمله العالم على المدى البعيد، ويشكل تهديداً تاريخياً ربما يكون الأكبر على السلام العالمي منذ الحرب العالمية الثانية.

قالت ماريسا هورما، مديرة برنامج الشرق الأوسط بمعهد ويلسون، ومديرة اللقاء، إن الحروب في الشرق الأوسط وأوروبا خلقت حالة من عدم اليقين السياسي، وعدم الاستقرار العسكري إلى ما هو أبعد من خطوط المواجهة في الدول التي تشهد الصراعات الحالية.

وحذرت هورما قائلة "إن المؤسسات والمبادئ الدولية التي تأسست بعد الحرب العالمية الثانية تتعرض للتحدي أو الانهيار تحت وطأة الحربين".

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة