سياسة

غضب إيراني وحرج للسوداني.. زيارة بلينكن "تكشف مستور" فصائل العراق

نشر

.

Assad Hussein

لم تسفر الضربتان الأميركيتان الأخيرتان في بغداد لميليشيا حزب الله المنضوية في الحشد الشعبي عن مقتل 10 عناصر من الميليشيا وحسب، بل أظهرت وجود شرخ وانقسام بين الفصائل الموالية لإيران في العراق، بين مؤيد للضربات على القواعد العسكرية الأميركية بأمر إيراني، وأخرى رافضة وبالأخص المشتركة في الحكومة العراقية التي يترأسها محمد شياع السوداني، والذي أعلن رفضه مراراً لتلك الضربات.

هذا الانقسام بدا واضحاً من خلال بيان لقائد ميليشيا حزب الله العراق، سمى فيه بالاسم الفصائل المشتركة بضرب القواعد الأميركية، في إشارة لخذلان الأخرى بعدم المشاركة، بينما انتقدت ميليشيا عصائب أهل الحق التي يتزعمها قيس الخزعلي، أحد أكبر قادة الإطار الشيعي المشكّل للحكومة، البيان، واصفاً إياه بالمؤسف.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة