سياسة

"ورقة العسكر".. كيف تستخدمها حماس في المفاوضات القادمة؟

نشر

.

AFP & blinx

تطرح قضية الجنود الإسرائيليين المحتجزين أسرى لدى حركة حماس في قطاع غزة مسألة شائكة وحساسة في إسرائيل حيث لكل عائلة تقريبا فرد يخدم في الجيش.

مساء السبت 2 ديسمبر، قررت استدعاء فريق الموساد من قطر بسبب الجمود في المفاوضات بشأن هدنة جديدة في غزة.

الهدنة السابقة التي استمرت 7 أيام، شهدت إطلاق سراح 83 إسرائيليا من النساء والأطفال، مقابل الإفراج عن 3 أضعاف هذا العدد من المعتقلين الفلسطينيين.

وقال إيلون ليفي، المسؤول في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن 137 أسيرا ما زالوا في غزة، من بينهم 115 رجلاً بالغًا و20 امرأة وطفلين.

غير أن ورقة الجنود الأسرى ستشهد، غالبا، مفاوضات أصعب، بحسب خبراء تحدثوا لوكالة فرانس برس.

فما هي الأوراق الرابحة عند كل طرف في هذه الحرب، وهل تنجح المفاوضات مرة ثانية أم تفشل؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة