سياسة

نتنياهو.. 3 سيناريوهات للخروج وحل وحيد

نشر

.

Bouchra Kachoub

وجّهت أحداث 7 أكتوبر ضربة قوية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي استطاع على مدى 16 عاما من الحكم، مواجهة الفصائل الفلسطينية وتوسيع الاستيطان ومحاولات تحجيم إيران وحلفائها في سوريا ولبنان.

لم يستسغ نتنياهو الضربة الكبيرة يوم 7 أكتوبر، فلجأ إلى اتهام أجهزة الأمن والجيش بالقصور في أداء مهامها. ففي بيان أصدره على منصة "إكس"، قال: "لم يتم تحذير رئيس الوزراء نتنياهو تحت أي ظرف من الظروف وفي أي مرحلة من نوايا الحرب من جانب حماس".

وعلى إثر انتقادات عديدة، لاسيما من سياسيين، حذف نتنياهو بيانه من منصة التواصل، واعتذر لاحقا. لكن هذا الاعتذار لم يمنع تنامي الأصوات التي تدعو لخروجه من السلطة.

من بين المسؤولين المؤيدين للإطاحة بنتنياهو زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد الذي قال سابقا إن الوقت حان لاستبدال رئيس الوزراء.

لكن على النقيض تماما، يعارض البعض هذه الفكرة، من بينهم النائب المنتمي إلى حزب الوحدة الوطنية، بيني غانتس. فعلى الرغم من منافسته لنتنياهو، انتقد الدعوات لاستبداله ووصفها بأنها "محض الخيال"، وفقا لما نقله موقع i24 عن مصادر مطلعة.

فهل يسمح القانون الإسرائيلي بالإطاحة برئيس الوزراء وقت الحرب؟ وما هي السيناريوهات المحتملة؟ وما احتمال نجاح تنفيذ أي منها؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

فساد

استئناف محاكمة نتنياهو بتهم الفساد

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة