سياسة

اغتيال المرسومي.. صراع العقيدة والانتخابات في بغداد

نشر

.

Iraq-blinx

مجددا يعود مسلسل الاغتيالات السياسية في العاصمة العراقية بغداد، إثر اغتيال مؤسس وزعيم حزب "الداعي الرباني" الإسلامي ورجل الدين الشيعي، فاضل المرسومي.

اغتيال مبهم أثار خلفه تساؤلات عن أسباب العملية والقائمين عليها، ما بين أسباب انتخابية، إذ توجد في محافظة المرسومي (ديالى) بعض الأحزاب الشيعية الرئيسية، مثل حزب هادي العامري وحزب قيس الخزعلي، اللذين ينزلان بثقل كبير للسيطرة إداريا على تلك المحافظة المختلطة بين السنة والشيعة والكرد، كما يقول بعض أعضاء حزبه، وبين أسباب عقائدية تتمثل في اعتبار السياسي المقتول أحد قادة ما يُعرف بالحركات المنحرفة، التي تدّعي صلتها بالإمام المهدي المنتظر لدى الطائفة الشيعية، وتوجهاتها المخالفة لوجود المرجعيات الدينية الشيعية.

فما هي تفاصيل الاغتيال؟ وما هي دلالات عودة الاغتيالات إلى المشهد العراقي من جديد؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

مجتمع

حريق في مبنى جامعي يقتل 14 شخصا بالعراق

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة