سياسة

كيف تستغل إسرائيل الرموز الدينية في غزة؟

نشر

.

Muhammad Shehada

في مقطع نشره الصحافي الإسرائيلي ونائب الكنيست السابق ينون ميغال يوم الجمعة 8 ديسمبر من قطاع غزة، قال فيه "حتى جيران هذا الحي يحتفلون بعيد الهانوكا".

المقطع أظهر "شمعدان مينوراه" أمام منزل تعرض لقذائف وإطلاق نار، وأطل من نوافذه بعض الجنود بالزي العسكري الإسرائيلي بعد الاستيلاء عليه، الذي ربما قُتل أهله أو تم تهجيرهم.

في الأسابيع الماضية انتشرت بكثرة مقاطع فيديو مشابهة لجنود يعبثون بمنازل الفلسطينيين ومبانٍ ومنشآت عامة. في بعض الأحيان ينهبون أو يحطمون ما فيها، أو يستولون على تلك المنازل، أو يدمرونها بالكامل دون سبب واضح.

الجنود هم مَن يصورون أنفسهم في تلك المقاطع، ولعل أبرز وأكثر ما يؤجج مشاعر غضب الفلسطينيين رؤية الجنود يحولون منازلهم لكُنس يهودية "حباد"، أو وهم يرفعون عليها تلك الشمعدانات الكبيرة كرمز للسيطرة.

لكن ماذا تعني تلك المينوراه؟ وما دلالات رفعها في غزة؟ ولماذا يغضب بعض اليهود في إسرائيل من هذه الخطوة؟

اعرف أكثر؟

المزيد مثل هذا

سياسة

بعد انهيار المستشفيات.. هل تعجز غزة عن إحصاء قتلاها؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة