سياسة

"حماس لاند" في لبنان.. تجربة "مثيرة للحرب"

نشر

.

Lebanon-blinx

إعلان حركة "حماس" في لبنان إطلاقها فصيلاً جديداً يُسمى بـ"طلائع طوفان الأقصى"، أثار حالة من البلبلة في الأوساط السياسية في لبنان.

أطراف أساسية مثل الأحزاب المسيحية في لبنان كالقوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، وحزب الكتائب اللبنانية، اعتبرت أنّ خطوة "حماس" تمسّ بالسيادة اللبنانية بعدما تم اعتبارها مقدمة لوجود عسكري خاص بالحركة في لبنان.

إبان البلبلة التي حصلت، سارعت الحركة الفلسطينية إلى توضيح خُطوتها عبر تصريحاتٍ لممثليها في لبنان، مؤكدة أنَّ الفصيل الذي تمّ إطلاقه ليس عسكرياً، والهدف منه هو استيعاب الشباب الفلسطيني وبناء شخصيته وطنياً، ودينياً، وقيمياً وبدنياً.

من مسيرة لحزب الله وسط بيروت داعمة لغزة، ١٨ أكتوبر، ٢٠٢٣. فرانس برس

التوضيحات التي أطلقتها الحركة لم تُلغِ القلق في لبنان وتستدعي تساؤلات هي: ما الفرق بين تلك المجموعة الجديدة والإطار العسكري لـ"حماس"؟ ما هو المقصود بـ"التنمية البدنية للشباب" طالما أنّ المجموعة المستحدثة ليست عسكرية؟ ما هي أبعاد تلك الخطوة سياسياً وأمنياً؟ هل "حماس" أسست تنظيماً رديفاً لها في لبنان؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة