سياسة

الاعتراف بإسرائيل مقابل الجنسية.. كيف يعيش إبراهيم في ألمانيا الآن؟

نشر

.

Alaa Osman

إبراهيم، شاب مصري ثلاثيني، يعيش في ألمانيا منذ 4 أعوام ونصف العام، قضى أغلبها في برلين حيث الانصهار الثقافي المُحبب، لكنه انتقل مؤخرا إلى ولاية ساكسونيا-أنهالت، الأكثر محافظة وميلا لليمين.

إذا رغب إبراهيم، اسم مستعار، في الحصول على الجنسية الألمانية من هناك، تعيّن عليه تقديم بعض المستندات الضرورية للسلطات، مثل مستند الإجابات الوافية على اختبار المواطنة، وعلامة جيدة في اختبار اللغة الألمانية، ودليل وجود دعم مالي مستقر.

ولكن تبقى خطوة أخرى غير متوقعة، وهي التوقيع على مستند يؤكد فيه اعترافه بـ"حق إسرائيل في الوجود" وإدانة أي جهود موجهة ضد وجودها.

دون التوقيع على تلك الوثيقة، التي أقرتها الولاية مطلع ديسمبر، ربما ينتهي حُلم التجنيس له ولآلاف المهاجرين المقيمين في الولاية. فما القصة؟ وكيف يواجهون القانون الجديد، وما هي الحلول التي يمتلكونها؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

سياسة

توعد بها "الشاباك" قادة حماس.. ما هي عملية ميونخ؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة