سياسة

"نساء المتعة".. الفصل الأصعب في علاقات كوريا الجنوبية واليابان

نشر

.

Mohamed Salah Eldin

جرح لا يزال غائرا، جريمة حرب لا تزال ماثلة رغم مرور السنوات، كلما نكأ تعكّر صفو العلاقات بين كل من كوريا الجنوبية واليابان.

فكلما فُتح كتاب التاريخ بين حليفي الولايات المتحدة خرجت القضية المعروفة باسم "نساء المتعة" والمرتبطة بالفتيات الكوريات وغيرهن من الآسيويات اللاتي أجبرن على العمل كعبيدات للجنس لدى الجيش الياباني.

تمثال الفتاة الجالسة التي ترمز إلى ضحايا قضية فتيات الراحة في مدينة جون جو الكورية الجنوبية ٢٠١٥ - تصوير محمد صلاح الدين لبلينكس

فصول كثيرة تضمّنتها هذه القضية التي كان آخرها تأكيد النصر القضائي الأخير لضحايا الاستعباد الجنسي الياباني الكوريات الجنوبيات في زمن الحرب يوم السبت، بعد أن قررت اليابان عدم استئناف حكم محكمة كورية جنوبية في نوفمبر لصالح الضحايا اللائي بقين على قيد الحياة.

فماذا نعرف عن القضية وما تبقى منها؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

سياسة

"حكم نهائي" لصالح "نساء المتعة" الكوريات

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة