سياسة

"سوريا على بحر ألغام".. ضحايا يتعكزون على "نصف جسد"

نشر

.

blinx

"قتل نصف جسدي والباقي أتعكز عليه.. مرّت خمس سنوات على تقطيع أوصالي بلغم تركه النظام السوري في جسر الشغور بريف إدلب.. الدنيا في لحظتها بدت كوميضٍ أبيض وكأنها النهاية".

بهذه الكلمات يروي السوري غياث عبد الله لبلينكس، تفاصيل لحظات عاشها "بين الموت والحياة" بعدما تعرض لانفجار أحدثه لغم أرضي مردوم في التراب بمناطق شمال سوريا.

ووفق تقارير أممية يتزايد ضحايا الألغام ومخلفات العمليات العسكرية في سوريا يوماً بعد آخر.

وعلى الرغم من توقف الحرب نسبياً، فإن آثارها ما زالت حاضرة، وتذكّر السوريين بما عاشوه على مدى 12 عاماً من قتال وموت في مختلف مناطق البلاد.

أين تتركز هذه الألغام، وماذا تقول الإحصائيات عن عدد الضحايا الفعلي، وهل هناك منظمات تعمل عل نزع هذه الألغام؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

أمن‎

أرض العراق "لغم" يحصد الأرواح

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة