سياسة

انتخابات العراق المحلية.. قوى الإطار الشيعي تخسر رغم الفوز

نشر

.

انتهت انتخابات المجالس المحلية في العراق، التي تُقام للمرة الأولى منذ 10 سنوات، بمقاطعة التيار الصدري، ونسبة اقتراع وصفت بالضعيفة، لم تتجاوز 6 ملايين عراقي من أصل 27 مليونا ممن لهم حق التصويت.

النتائج أظهرت فوزا خجولا للقوائم الشيعية القريبة من إيران.

ورغم أن ذلك الفوز كان متوقعاً بغياب غريمهم الشيعي الأكبر التيار الصدري فإن الانتخابات لم تخل من هزات ومفاجآت، أظهرت تراجع مواقع تلك القوى وخسارتها في عقر دارها من قبل أحزاب سنية وقوى شيعية جديدة، يتصدرها "المحافظون"، وهم القائمون على الإدارة المحلية في أكثر المحافظات.

لكن.. كيف ستكون الخريطة السياسية في معظم المحافظات، خاصةً المختلطة؟ وهل النتائج واقعية في ظل غياب الصدريين؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

سياسة

الخارجية الأميركية لـ"بلينكس": هذه تفاصيل مناقشاتنا مع العراق

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة