سياسة

توافق في مجلس الأمن على "مساعدات غزة"

نشر

.

Reuters & blinx

تأجل تصويت في مجلس الأمن على مسعى لزيادة المساعدات لقطاع غزة يوما آخر حتى مساء الجمعة، لتمكين الولايات المتحدة من إجراء تعديلات طلبتها حتى تتمكن من دعم المقترح.

توافق بعد مفاوضات طويلة

بعد مفاوضات استمرت أسبوعين تقريبا وتأجيل التصويت عدة أيام، تم التوصل إلى اتفاق في وقت متأخر من الخميس مع الولايات المتحدة قد يسمح بتبني القرار الذي صاغته دولة الإمارات العربية.

قرار يمكن دعمه

وقالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد للصحافيين إنه "قرار يمكننا دعمه"، لكنها رفضت تحديد ما إذا كان ذلك يعني أن الولايات المتحدة ستصوت لصالحه أو ستمتنع عن التصويت، وهو ما سيسمح بتبني القرار.

ما هي النقطة الخلافية؟

إحدى نقاط الخلاف الرئيسية بالنسبة للولايات المتحدة هي اقتراح للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بإنشاء آلية مراقبة في غزة "للمراقبة الحصرية لجميع شحنات الإغاثة الإنسانية إلى غزة المقدمة عبر الطرق البرية والبحرية والجوية" من الدول التي ليست طرفا في الحرب.

وبدلا من ذلك، يطلب مشروع القرار المعدل من غوتيريش تعيين منسق كبير للشؤون الإنسانية وإعادة الإعمار لإنشاء آلية تابعة للأمم المتحدة لتسريع المساعدات لغزة من خلال دول ليست طرفا في الصراع.

وسيتولى المنسق أيضا مسؤولية "التسهيل والتنسيق والمراقبة والتحقق في غزة، عند الاقتضاء، من الطبيعة الإنسانية" لجميع المساعدات.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة