سياسة

إسراء "تأخذ حقها".. هل يؤدي تشديد العقوبات لإنهاء التحرش في مصر؟

نشر

.

Egypt-blinx

تعرضت إسراء للتحرّش اللفظي في الشارع المصري عدة مرات في حياتها، قد يكون أثناء المشي أو خلال ركوب سيارتها.

قد يختلف شكل التحرّش بين التعليق على مظهرها مثل "أنتِ جميلة جداً" أو قد يصل إلى التلميحات الإباحية.

رد فعل إسراء (اسم مستعار) في كل الأحوال واحد، وهو الصراخ. تصرخ في وجه المتحرّش بشدة وتوبخه على فعلته بروح قوية.

لا تبالي برد فعل المتحرّش أو عدم مساندة العابرين لها؛ لأنَّها تعلم أنها على حق.

تقول إن بعض المتحرّشين يخافون من صراخها ويحاولون الهروب من المكان أو حتى الاعتذار عن فعلتهم، بينما آخرون يردون بوقاحة عليها ويدخلون في شجار معها.

ترى الفتاة الثلاثينية أنَّ مقاومة مثل هذه التصرفات في وقتها مهم، وعلى كل فتاة تتعرض للتحرّش أن تفعله.

مضيفة في لقاء مع بلينكس "لو بقيت صامتة في مثل هذه المواقف، والفتاة التي تتعرض للتحرش من بعدي أيضاً صمتَتْ سيصبح هذا نمطاً، إنَّما إذا قمت بدوشة والفتاة الأُخريات فعلن ذلك أيضاً؛ سيعلم المتحرش أنَّ فَعلته لن تمر مرور الكرام كلَّ مرة".

ماذا تغيّر الآن، وهل تطوير قانون معاقبة المتحرش سيحمي الضحية ويعطي إسراء "الحق" في المحاسبة؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

مجتمع

لاري نصار.. طعن "متحرش الأوليمبياد"

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة