سياسة

هل كتبت إسرائيل "نهاية غير سعيدة" لرئيسة هارفرد؟

نشر

.

Alaa Osman

في يوليو من العام ٢٠٢٣، تولى رئاسة جامعة هارفرد الأميركية العريقة، ثاني امرأة في تاريخها وأول شخص من أصول سمراء. كان هذا الشخص هو كلودين جاي، التي قوبل تقلدها المنصب بالترحاب، بل واعتُبر فتحا جديدا للجامعة حد وصف صحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

فجاي ولدت لأبوين مهاجرين من هايتي، ولديها خبرة في تمثيل الأقليات.

بعد حوالي ٦ أشهر فقط، تقدمت جاي باستقالتها بعد أسابيع عاصفة، اتهمت خلالها بقائمة من التهم ما بين السرقة الأدبية وعدم مواجهة معاداة السامية.

فما الذي حدث لرئيسة الجامعة؟ وما علاقة رحلتها من القمة للقاع بإسرائيل؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

صراعات‎

أثرياء يتحكمون في جامعات أميركا.. دعم إسرائيل أو وقف التمويل

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة