سياسة

أوستن في المستشفى.. وبايدن "آخر من يعلم"

نشر

.

Reuters

أقر وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن بمسؤوليته بشأن إبقاء مسألة إدخاله المستشفى هذا الأسبوع طيّ الكتمان لأيام، في ظل تقارير عن أن كبار المسؤولين يتقدمهم الرئيس جو بايدن، لم يكونوا على علم بأنه يعاني مضاعفات صحية تحول دون أدائه مهامه.

وانتظر البنتاغون حتى الجمعة ليكشف أن أوستن (70 عاما) أدخل مستشفى وولتر ريد العسكري قرب واشنطن مساء الإثنين "بسبب مضاعفات حدثت على أثر إجراء طبي غير طارئ"، من دون أن يحدد طبيعة المضاعفات أو مدة بقائه فيه.

وفي حين لا يزال أوستن في مستشفى وولتر ريد، أكد متحدث باسم البنتاغون أنه استأنف "مهامه بالكامل" الجمعة.

وكانت الوزارة شددت في وقت سابق على أن كاثلين هيكس نائبة أوستن كانت "في كل لحظة... مستعدة للتحرك واستخدام صلاحيات الوزير عند الضرورة".

الحرب مشتعلة وأوستن في المستشفى

وشكّل إخفاء الوضع الصحي لأوستن لأيام مخالفة للبروتوكول المعتمد في حالات مماثلة، خصوصا في وقت تواجه واشنطن أزمات عدة ذات طبيعة عسكرية، منها الغزو الروسي لأوكرانيا والحرب في قطاع غزة بين حليفتها إسرائيل وحركة حماس.

سيعود قريبا

وأوردت قناة "أن بي سي" التلفزيونية الأميركية أن وزير الدفاع بقي في العناية المركزة أربعة أيام. وحتى السبت، لم يتمّ بعد الإفصاح عن موعد خروجه من المستشفى.

وأقرّ أوستن في بيان السبت بأنه كان في إمكانه "التصرّف بشكل أفضل لضمان إبلاغ العامة بشكل ملائم. أتعهد القيام بأفضل" من ذلك.

وتابع "لكن من المهم أن أقول إن هذا كان إجرائي الطبي الخاص، وأتحمّل المسؤولية الكاملة عن قراراتي بشأن الكشف" عنه، متوجها بالشكر الى الطاقم الطبي والمستشفى. وقال إنه سيعود الى البنتاغون "قريبا".

مطالبة بتوضيحات

وأتى إدخال أوستن المستشفى في وقت تتصاعد التوترات بشكل حاد في الشرق الأوسط على خلفية الحرب بين إسرائيل وحماس التي دخلت شهرها الرابع.

بايدن.. آخر من يعلم

وكانت صحيفة "بوليتيكو" الأولى بين وسائل إعلام أميركية عدة، كشفت أن أوستن أمضى ثلاثة أيام في المستشفى قبل أن يقوم مسؤولون في البنتاغون بإبلاغ مستشار الأمن القومي الأميركي جايك ساليفان ومسؤولين بارزين في البيت الأبيض بهذا الأمر.

وأشارت الصحيفة الى أن ساليفان قام على إثر ذلك بإبلاغ بايدن بالأمر. وكشفت أن الكونغرس أبلِغ بإدخال أوستن المستشفى قبل 15 دقيقة فقط من صدور البيان الرسمي بشأن ذلك الجمعة.

محادثة وديّة

وامتنع مسؤول في البيت الأبيض السبت عن الخوض في تفاصيل إبلاغ بايدن بأن وزير دفاعه في المستشفى، مؤكدا أنهما "تواصلا هذا المساء وأجريا محادثة وديّة". وأكد المسؤول لفرانس برس بأن "للرئيس ثقة كاملة بالوزير أوستن. ويتطلع قدما لعودته الى البنتاغون".

وأثارت القضية انتقادات من قبل الجمهوريين. وطالب السناتور طوم كوتون العضو في لجنة الخدمات المسلحة في الكونغرس، بتقديم إيضاحات.

الانهيار الصادم

وقال في بيان السبت "وزير الدفاع هو الحلقة الأساسية في سلسلة القيادة بين الرئيس والقوى العسكرية، بما يشمل سلسلة القيادة النووية، حيث يتوجب اتخاذ أكثر القرارات ثقلاً خلال دقائق. إذا صحت هذه التقارير، يجب أن تكون ثمة عواقب لهذا الانهيار الصادم".

وأثارت جمعية المراسلين الصحافيين المكلفين تغطية البنتاغون "مخاوف جدية" بشأن محاولة تستّر محتملة.

وقالت في رسالة موجهة الى المتحدث باسم البنتاغون إن للأميركيين "الحق بمعرفة متى يتمّ إدخال أعضاء الحكومة الأميركية المستشفى، متى يكونون تحت التخدير أو متى يتمّ توكيل أداء مهامهم بسبب أي إجراء طبي".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة