سياسة

"بايدن آخر مَن يعلم.. ""مرض أوستن"" يحرج أميركا "

نشر

.

Alaa Osman

في منطقة الشرق الأوسط، لا توجد مؤشرات على احتمال تراجع حدة القتال في قطاع غزة، نفس الأمر على الجبهة الأوروبية حيث تتبادل أوكرانيا وروسيا الضربات بلا هوادة، بينما تشكو تايوان من الحراك الصيني على الحدود، ويبدو العالم وكأنه على وشك الانفجار.

أين وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن من كل ذلك؟

لو عدنا بالزمن بضعة أيام للوراء حتى التاسع من يناير، ما كان الرئيس جو بايدن شخصيا ليجيب على هذا السؤال.

فوزير الدفاع كان يقبع مريضا في قسم العناية المركزة بمركز والتر ريد الطبي العسكري، بينما لم يكن البيت الأبيض أو الكونغرس، أو حتى نائبة وزير الدفاع نفسها، على علم بالأمر.

أوستن أعلن تحمله مسؤولية الخلل، والبيت الأبيض أعلن مساء الثلاثاء تمسكه بقيادته رغم فجوة الشفافية، إلا أن أصواتا جمهورية تلوح بضرورة أن يدفع أحدهم ثمن الأيام التي ظلت فيها الإدارة الأميركية في الظلام فيما يتعلق بحالة وزير الدفاع الصحية.

فكيف أحرج لويد أوستن الإدارة الأميركية؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة