سياسة

حقل اليمن في إسرائيل.. أقفاص لتعذيب الفلسطينيين

نشر

.

Muhammad Shehada

منذ شهر ديسمبر الماضي، انتشرت بشكل كبير صور الجيش الإسرائيلي وهو يقوم بإجبار أعداد كبيرة من المدنيين على التجرد من جميع ملابسهم عدا السروال الداخلي، ورصهم في صفوف، ومن ثم اقتيادهم لجهة مجهولة على متن شاحنات.

وسعى الجيش لنشر مقاطع الفيديو كصور انتصار عبر الادعاء في بادئ الأمر بأن تلك المقاطع تصور لحظات استسلام مقاتلي حماس. تلك الفيديوهات أثارت الخوف في غزة حول مصير من تعتقلهم إسرائيل بهذا الشكل وما يعانونه بالداخل.

اعتقالات بالعشرات بحق الفلسطينيين في غزة. المصدر: تايمز أوف إسرائيل

بعض من أعادهم الجيش لغزة بعد استجوابهم أفادوا بأنهم تعرضوا لشتى أشكال التعذيب والتنكيل بما في ذلك الصعق الكهربائي والهجوم بكلاب بوليسية والضرب والحرمان من الطعام والتقييد وعصب الأعين لأيام طويلة.

وفي الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر، أكد جندي احتياط تلك الشهادات وأضاف إليها تفاصيل جديدة عن القاعدة العسكرية "سدي تيمان" (أي حقل اليمن) التي يتم احتجاز عدد غير معلوم من الغزيين فيها والتي يصفها بعض الإسرائيليين "بمعسكر اعتقال نازي" بينما يشبّها البعض الآخر بمعتقلات أبو غريب وغوانتانامو.

فما قصة تلك القاعدة التي مات فيها عدة أشخاص نتيجة ظروف الاحتجاز الغير آدمية والتعذيب الذي لا يتوقف؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة