سياسة

يائير لابيد.. "منقذ نتنياهو" قد يطيح به

نشر

.

Muhammad Shehada

في البداية، أعلن زعيم المعارضة الإسرائيلي يائير لابيد، أن جميع أعضاء حزبه "يش عتيد" يؤيدون أي مبادرة لحجب الثقة عن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الكنيست، والإطاحة به من منصبه.

لكن بعدها، اجتمع نتنياهو ولابيد معاً لـ75 دقيقة وعرض الأخير على رئيس الوزراء إنقاذ حكومته وتوفير "شبكة أمان" تمكنه من قبول صفقة أسرى صعبة دون أن يتمكن إيتمار بن غفير من إسقاط الحكومة.

مجددا، وفي صباح الثلاثاء 6 فبراير، جدد لابيد دعوته للإطاحة بنتنياهو ووصفه بـ"غير المؤهل" لقيادة المرحلة الحالية وأن إسرائيل باتت على مقربة من أن توضع على نفس قوائم الدول المنبوذة مثل إيران بسبب حكومته.

فما قصة هذا الصراع؟ ولماذا يخشى نتنياهو عرض "خصمه" السخي؟ وهل تسمح "شبكة الأمان" تلك بتسريع قبول إسرائيل بالصفقة؟ وكيف أصبح بن غفير رئيس الوزراء الفعلي القادر على طرد نتنياهو بقرار واحد بحسب هآرتس؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

سياسة

انتصار أم هزيمة.. كيف استقبل الداخل الإسرائيلي قرار محكمة العدل؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة