سياسة

واشنطن ترفع صوتها بوجه إسرائيل.. هل تغيّر الموقف؟

نشر

.

blinx

باتت لهجة الرئيس الأميركي جو بايدن تجاه إسرائيل أكثر حدّة مؤخرا، غير أنّها انتقلت إلى مستوى أكثر جدّية عندما وصف ردّ فعل إسرائيل في قطاع غزة بأنّه "مفرط" هذا الأسبوع.

وتُعدّ هذه التصريحات التي أدلى بها الخميس 8 فبراير، الأقوى للرئيس الأميركي منذ أن بدأت إسرائيل حربها على قطاع غزة في أعقاب هجوم حماس في السابع من أكتوبر.

ويعكس ذلك الانقسام المتزايد بين الرئيس الديمقراطي وحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، التي تضمّ وزراء من اليمين المتطرّف.

ولا يُخفي المسؤولون الأميركيون امتعاضهم من الطريقة التي تقود من خلالها إسرائيل الحرب التي دخلت شهرها الخامس.

وقال بايدن، في تصريحاته: "يعاني العديد من الأبرياء من المجاعة. العديد من الأبرياء الذين يواجهون مشكلات ويموتون. يجب أن يتوقف ذلك"، مذكّرا بجهود بذلها من أجل تخفيف وطأة الحرب على المدنيين.

فهل موقف بايدن من إسرائيل لا يزال ثابتا؟ وما تأثير الانتخابات الأميركية على علاقة بايدن ونتنياهو؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

سياسة

واشنطن بوست: علاقة بايدن ونتنياهو أقرب للقطيعة

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة