سياسة

أين ترد إيران بعد استهداف القنصلية؟

نشر

.

blinx

في أعقاب ضربة إسرائيل على المبنى القنصلي التابع للسفارة الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، توعد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قائلا إن ما حدث "لن يمر من دون رد".

القصف الإسرائيلي قتل ١١ شخصا بينهم ٧ من عناصر الحرس الثوري الإيراني أبرزهم محمد رضا زاهدي قائد فيلق القدس في سوريا ولبنان.

محمد رضا زاهدي القيادي في فيلق القدس - أ ف ب

ورغم أن إيران شهدت مقتل قائد فيلق القدس نفسه، قاسم سليماني، في غارة أميركية على العراق عام ٢٠٢٠، فإن الوضع قد يبدو مختلفا، لا سيما أنه يرتبط بضرب مبنى دبلوماسي وسط حرب يخشى توسعها في الشرق الأوسط.

تطرح الضربة عدة سيناريوهات؛ بينها الرد المباشر أو غير المباشر عبر الجماعات الموالية لطهران، وأسوأها المواجهة المباشرة عبر حزب الله.. فكيف يمكن أن تأتي هذه الردود؟ وما هي السيناريوهات المتوقعة؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة