سياسة

"سديه تيمان".. ماذا تفعل إسرائيل في سيقان الفلسطينيين؟

نشر

.

Muhammad Shehada

في صحراء النقب بالقرب من بئر السبع، تقع قاعدة حقل اليمن، أو سديه تيمان، العسكرية التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي التي أسسها البريطانيون في الحرب العالمية الثانية.

لكن بعد السابع من أكتوبر، تحولت قاعدة "سديه تيمان" لأكبر معتقل لاحتجاز الفلسطينيين من غزة، حيث يواجهون انتهاكات تفوق ما شهدته معتقلات أبو غريب وغوانتانامو، لدرجة دفعت دفعت إسرائيليين لتشبيهه بمعسكرات الاعتقال النازية.

بدأ الحديث عن "غوانتانامو النقب" في يناير 2024؛ لكن تسريبات إسرائيلية حديثة أظهرت فظائع أكبر مثل بتر سيقان المعتقلين الفلسطينيين بسبب تصفيد أيديهم وأرجلهم لأسابيع وأحيانا أشهر، بالإضافة لإجبارهم على قضاء حاجتهم في حفاضات.

إفادة الطبيب في التسريب الحديث، هي مجرد جزء من شهادات مروعة أخرى عن ظروف اعتقال الفلسطينيين دون تهمة أو محاكمة، في أقفاص حديدية في العراء وتعمد الحط من إنسانيتهم وتعذيبهم بشتى الأشكال لدرجة أن العشرات منهم لقوا حتفهم جراء التعذيب الممنهج.

فما قصة "قاعدة اليمن"؟ وكيف تعامِل إسرائيل المعتقلين هناك؟ وكيف تغطي الحكومة على جرائم هذا المعسكر؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة