سياسة

إستراتيجية "القط الميت".. هل تنقذ إسرائيل وحماس؟

نشر

.

Bouchra Kachoub

وأنت جالس على طاولة في مقهى مع أصدقائك تناقشون بعض القضايا الجدلية، تجد نفسك مُحاصرا بانتقادات محرجة ربما بسبب موقف أو وجهة نظر غير تقليدية.

في هذه الحالة، يكون رهانك الأفضل هو إلقاء "قط ميت على الطاولة". ولا يقصد بذلك وضع جثة حيوان نتنة أمام المجموعة، وإنما الإدلاء بتصريح صادم يصرف الانتباه عن وجهة نظرك الأولى، التي لم تلقَ استحسانهم، ويجعلهم يركزون على الموضوع الجديد الأكثر إثارة للجدل.

هذه الاستراتيجية يلجأ إليها السياسيون عندما يقتربون من السقوط في مواقف محرجة، وهذا بالفعل ما يقوم به رئيس الوزراء الإسرائيلي وحركة حماس كلما اقتربا من اتفاق لوقف إطلاق النار، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

وبحسب الصحيفة، يلجأ الطرفان إلى هذه الطريقة لأن وقف الحرب يعني بالنسبة لهما مواجهة "محاسبة شعبية". فلا نتنياهو وحكومته سيفلتان من المحاسبة بخصوص الخرق الأمني الذي سمح بهجوم 7 أكتوبر 2023 على إسرائيل، ولا حركة حماس ستجد مخرجا سهلا من الدمار الذي حل بقطاع غزة.

فما هي استراتيجية القط الميت؟ وما هي أشهر السيناريوهات التي تجسدها؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة