أديان

مخابرات فرنسا تتجسس على أطفال المسلمين بسبب العيد

نشر

.

Bouchra Kachoub

تبدأ ماتيلدا، مديرة إحدى المدارس الابتدائية في مدينة تولوز الفرنسية، التحضير ليومها كالمعتاد، لكن الحادي عشر من مايو لم يكن يوما عاديا، إذ وصلتها رسالة على بريدها الإلكتروني من جهاز أمني كبير. في البداية اعتقدت أنها مجرد رسالة عشوائية، spam، من تلك التي تصل إلى بريدنا تطلب بيانات شخصية، ونتجاهلها عادة.

لكن الرسالة كانت حقيقية.

صاحب الطلب: الاستخبارات. والهدف: طلاب المدارس الابتدائية والإعدادية وحتى رؤساء الجامعات ورياض الأطفال في منطقتي مونبلييه وتولوز.

يطلب جهاز الاستخبارات الداخلي، من ماتيلدا عدد طلاب مدرستها الابتدائية من الأطفال الذي تغيبوا أول أيام عيد الفطر الماضي، الذي وافق يوم 21 أبريل 2023، وقبل نحو شهر من احتفال المسلمين حول العالم بعيد الأضحى.

لم تثر الرسالة، بحسب موقع ميديا بارت، استياء الأسر المسلمة فقط، بل أثارت استغراب العديد من مديري ورؤساء المؤسسات التعليمية الفرنسيين.

حتى العلمانية، المبدأ الذي تقوم عليه الجمهورية الفرنسية، باتت مهددة، بحسب مسؤولي التعليم. "الطلب يهاجم مبادئ العلمانية" حسب إيفون ماناك، السكرتير الأكاديمي لاتحاد رؤساء المؤسسات التعليمية بمنطقة هوت غارون القريبة من تولوز، الذي تحدثت معه جريدة لوموند.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة