أديان

جناح الأديان في COP28.. للإيمان دوره في حماية الأرض

نشر

.

Camil Bou Rouphael

وجد الرؤساء والقادة الدينيون مساحتهم أيضا في COP28، كي يشاركوا مع رعيّتهم في إنقاذ الأرض وحياتنا عليها. فقد احتفل قادة دينيون من حول العالم، الأحد، بافتتاح جناح الأديان الأوّل من نوعه في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ COP28.

  • شارك مجلس حكماء المسلمين، بالتعاون مع رئاسة COP28، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، والكرسي الرسولي، وتحالف من الشركاء الدينيين، في استضافة الجناح الذي يشهد العديد من النقاشات حول دور المجتمعات والمؤسسات الدينية في معالجة تداعيات تغير المناخ.
  • مدير مركز الحكماء لبحوث السلام، الدكتور سمير بودينار، أكد في حديث لموقع بلينكس، أن القيادات والرموز الدينية تمتلك مكانة بارزة في مجتمعاتها، ولديها تأثير كبير على توجيه أفراد المجتمع، لذلك فإن التأثير الإجمالي المتوقع للمنظمات الدينية في التنمية المستدامة كبير جدا، كونها تؤدي دورا أساسيا على مستوى القيم الدينية والروحية في حماية الطبيعة والاهتمام بها.

فما قصة هذا الجناح؟ وما دور الأديان في حلّ أزمة التغير المناخي؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة