علوم

موجة حر جديدة في أوروبا توسع لهيب حرائق الغابات

نشر

.

blinx

تستمر حرائق الغابات في عرقلة سير الحياة في مواقع عدة بأوروبا، فيما تعاني كلا من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا من موجات حر شديدة وجفاف بالإضافة إلى هبوب الرياح، الأمر الذي يربطه المتخصصين بأزمة التغير المناخي.

وأجلت السلطات في اليونان عشرات المرضى من المستشفيات ونقلتهم على متن عبارة اليوم الثلاثاء، لإبعادهم عن حريق الغابات المستعر منذ أربعة أيام بالتزامن مع موجة حر جديدة ضربت جنوب أوروبا.

وبلغ عدد المرضى ٦٥ مريضا، بينهم أطفال حديثو الولادة، وذلك من المستشفى الجامعي في مدينة ألكسندروبوليس الواقعة في شمال شرق اليونان وكانت العبارة مزودة بالمعدات والأدوات الطبية، وفي الوقت ذاته نقلت سيارات الإسعاف بعض المرضى من عيادة قريبة.

وعبرت الممرضة نيكوس جيوكتسيديس عن أنها تشهد حدث استثنائي إذ قالت :"أعمل في هذا المجال منذ ٢٧ عاما ولم أر قط شيئا كهذا، نقالات في كل مكان، ومرضى هنا وحقن وريدية هناك... الأمر يشبه الحرب أو انفجار قنبلة".

وأجلت السلطات أيضا تجمعات عدة من منطقة إيفروس مترامية الأطراف قرب الحدود مع تركيا وحذرت من مخاطر اندلاع حرائق جديدة في الأيام القليلة المقبلة.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية إنه عُثر على جثة محترقة لرجل يُعتقد أنه مهاجر في منطقة ريفية بالقرب من ألكسندروبوليس أمس الاثنين.

التهمت النيران ١٥ ألف هكتار في إسبانيا. (المصدر: وكالة فرانس برس)

أزمة أوروبية

ويكافح رجال الإطفاء في مناطق عديدة حول أوروبا حرائق أخرى اندلعت في إسبانيا وإيطاليا على سبيل المثال، وتحاول السلطات في إسبانيا السيطرة على حريق غابات ضخم اندلع في جزيرة تينيريفي منذ أسبوع كامل

والتهمت النيران ١٥ ألف هكتار في ١٢ بلدية، مما أدى إلى إجلاء آلاف الأشخاص.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية الوطنية في إسبانيا إن درجات الحرارة قد تصل إلى ٤٩ درجة مئوية أو تتجاوزها في مناطق كبيرة جنوب غربي شبه جزيرة أيبيريا‭‭‭ ‬‬‬وإلى الشمال الشرقي منها.

أما في إيطاليا، قال رجل الإطفاء لوكالة رويترز إن السلطات أجلت نحو ٧٠٠ شخص بعد اندلاع حريق أمس الاثنين في جزيرة إلبا بإقليم توسكان، ولكن لم ترد تقارير عن إصابات، حيث نجحت جهود السيطرة على الحريق رغم أنه في منطقة يصعب الوصول إليها، ولكن الحريق أتي على ما مجموعه ١٤ هكتارا حتى الآن.

أجلت السلطات في إيطاليا ٧٠٠ شخص. (المصدر: وكالة فرانس برس)

وفي فرنسا، أصدرت السلطات تحذيرا باللون الأحمر، وهو الأكثر خطورة، في أربع مناطق بجنوب البلاد، ومن شأن هذه الخطوة أن تسمح للسلطات بإلغاء بعض الفعاليات وإغلاق المرافق العامة إذا لزم الأمر.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة