علوم

مياه و CO2.. هل يقترب جيمس ويب من اكتشاف حياة على قمر المشتري؟

نشر

.

AFP

ما نتصوره نحن عن كواكب المجموعة الشمسية وأقمارها، محض صخور وبرودة وخواء. لكن تليسكوب جيمس ويب الفضائي، قادر على تغيير تلك الرؤى عن طريق البيانات التي يجمعها بدقة شديدة، فعلى سبيل المثال، أظهرت بيانات جيمس ويب مؤخرا أن ثاني أكسيد الكربون المكتشف على أوروبا، أحد أقمار كوكب المشتري، يعود بالأصل إلى "محيط" موجود تحت طبقة القمر الجليدية السميكة.

ذلك الاكتشاف، يعزز من الآمال في احتمال أن تكون تلك المياه على الرغم من كونها غير ظاهرة إلا أنها قابلة لإيواء أشكال الحياة التي نعرفها.

أين اكتُشف إذا ثاني أكسيد الكربون؟ وما الذي يُضيفه لمعرفتنا عن احتمالات وجود حياة خارج الأرض؟

أعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة