علوم

"تحرير الجينات" يظهر مجددا في الصين

نشر

.

Bouchra Kachoub

تبدو زراعة قهوة بدون كافيين أو تربية خيول فائقة السرعة، واحد من سيناريوهات أفلام الخيال العلمي، لكنه في الواقع بات ممكنا مع اكتشاف تقنية كريسبر، أو تحرير وإعادة كتابة الجينات.

أحد العلماء الصينيين استطاع تغيير جينات التوأمتين، نانا ولولو، وتفاخَر باكتشافه، لكنه دخل السجن، بتهمة ممارسة إجراءات طبية غير قانونية، قبل إطلاق سراحه وعودته مرة أخرى للعمل في مختبراته.

الجديد، هو ظهور "هي جيانكوي" ليعلن استئناف أبحاثه في تعديل الجينات، وذلك في حوار مع صحيفة ماينيتشي شيمبون اليابانية.

أعلن جيانكوي تحديه للجميع عندما أعرب عن تفاؤله بموقف المجتمع الدولي من طريقة "التحرير الجيني"، قائلا: "سوف يتقبله المجتمع في النهاية".

استأنف هي جيانكوي بحثه العلمي بمختبرات في الصين (أ.ب)

وأضاف العالِم أنه وسع اهتماماته البحثية لتشمل أيضا علاج الأمراض الوراثية النادرة.. فما هي قصة جيانكوي؟ وكيف تعمل تقنية التحرير أو التعديل، الجيني، وما هي قصة التوأمتين نانا ولولو؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة