أمن‎

يفغيني بريغوجين.. طباخ بوتين المتهم بدس السم لقادة الكرملين

نشر

.

Alaa Osman

إذا لم تكن تعلم من هو يفغيني بريغوجين، فإن مكتب التحقيقات الفيدرالي يصفه لك في كلمات قليلة؛ رجل روسي أبيض، أصلع ذو عينين بنيتين، مطلوب أمام العدالة لاتهامه بالتآمر للتحايل على الولايات المتحدة، ولمن يدلي بمعلومات تقود للقبض عليه، مكافأة قدرها ٢٥٠ ألف دولار أميركي.

إلا أن بريغوجين رجل ذو أوجه متعددة، سارق يمضي عقوبة في أحد السجون الروسية، وكذلك طاهي الرئيس فلاديمير بوتين المفضل، أيضًا هو متهم بمحاولة عرقلة الانتخابات الأميركية والتلاعب بها.

بيد أن اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في العام الماضي، جعلت أحد أوجه بريغوجين يسود دون غيره، وجه قائد المرتزقة، ومؤسس مجموعة فاغنر شبه العسكرية التي أدت دورًا ميدانيًا واسعًا خلال الغزو أثار الجدل وما يزال.

الأحد، أعلن بريغوجين أن مقاتليه سيسلمون مدينة باخموت في شرق أوكرانيا للجيش الروسي في 25 مايو، وذلك بعد إعلانه السيطرة الكاملة عليها.

خلال الأسابيع القليلة الماضية، كشف قائد المرتزقة عن وجه جديد، إذ ظهر في مقاطع فيديو يصرخ أمام عشرات الجثث لقاتلي فاغنر ويتهم قادة الجيش الروسي بالتسبب في مقتلهم، كان ذلك قبل أيام قلائل من نشر صحيفة واشنطن بوست الأميركية تقريرا يشير إلى تواصل بريغوجين مع أجهزة أمنية أوكرانية، عارضًا كشف بعض مواقع القوات الروسية مقابل حماية قوات المرتزقة خاصته.

وفيما نفى قائد فاغنر مزاعم الصحيفة الأميركية، ما يزال بريغوجين وصراعه المحتدم مع قادة الكرملين العسكريين محل جدل ونقاش.

فمن هو يفغيني بريغوجين ولماذا يصطدم بجيش بلاده خلال أول حرب أوروبية منذ أربعينيات القرن الماضي.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة