أمن‎

المرأة الأفغانية حاضرة في مهرجان كان

نشر

.

Alaa Osman

في قاعات العرض الفرنسية، حيث يترقب الفنانون والمنتجون الإبداعات الفنية الجديدة حول العالم خلال فعاليات مهرجان كان السينمائي، ظهرت أوجه غير معتادة لنساء من أفغانستان، يواجهن ضباط طالبان ويعرض أنفسهن للخطر ويقاومن العنف والتهديدات بالقتل فقط ليحصلن على هامش من الحرية.

جاء ذلك خلال أحداث فيلم الوثائقي خبز وورود للمخرجة الأفغانية ساهرة ماني، الذي يتناول حيوات ثلاث نساء أفغانيات في أعقاب عودة حركة طالبان للسيطرة على البلاد في صيف عام ٢٠٢١.

إلا أن البذرة الأولى للعمل لم تنبت في كابول، بل في الولايات المتحدة الأميركية وبالتحديد على يد الممثلة الحاصلة على جائزة الأوسكار، جنيفر لورانس.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة