أمن‎

المصالحات.. قطر وتركيا تطردان "الإخوان"

نشر

.

Alaa Osman

خلال أسابيع، تستعد ١٠٠ شخصية من الوجوه المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، والمقيمين في قطر منذ نحو ١٠ سنوات، إلي المغادرة.. ربما إلى غير رجعة.

ما تزال قائمة الأسماء التي طُلب منها مغادرة قطر مجهولة، إلا أن موقعا إلكترونيا مصريا كشف أمس إصدار توجيهات لهم بالرحيل عن الإمارة، بينهم أشخاص ينتمون للجبهة السلفية وآخرين محسوبين على الجماعة الإسلامية، إضافة لاسم واحد هو محمد عبد الوهاب، أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين بالخارج.

طوال الأعوام الـ١٠ الماضية، وفي أعقاب تنحية الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي عن السُلطة في العام ٢٠١٣، غادرت أسراب الإسلاميين المصريين إلى قطر وتركيا، حيث تعقدت علاقة الدولتين بمصر ووصلت حد القطيعة الدبلوماسية.

في حين أعلنت مصر "جماعة الإخوان المسلمين" كيانا إرهابيا، استمرت استضافة الدولتين للمعارضين المنتمين للجماعة، كما بث الإعلام التابع للجماعة محتواه من الأراضي التركية، إلى أن بدأت رياح المصالحة تعصف بأركانه.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة