أمن‎

ماكرون رئيس الأثرياء.. هل يفسر تضخم ثروات فرنسيين المظاهرات ضد المتاجر؟

نشر

.

Bouchra Kachoub

قاسم مشترك بين ثلاثة أشياء تبدو مختلفة: الاحتجاجات التي اندلعت عقب إصدار قانون إصلاح التقاعد في فرنسا بداية يناير 2023، والاحتجاجات التي خلفها مقتل الشاب النائل على يد ضابط نهاية شهر يونيو من نفس العام، وقائمة أثرياء فرنسا التي تضخمت في الفترة التي حكم فيها الرئيس إيمانويل ماكرون لتصل إلى أكثر من ألف مليار يورو، في تقرير صادر اليوم.

اشتركت الاحتجاجات في الشغب وكذلك اقتحام متاجر الأزياء الفاخرة تعود في الغالب لمجموعة "مويت هنسي لوي فيتون" التي يملكها برنارد أرنولت، أثرى رجل بفرنسا وبالعالم. فلماذا يُكب غضب الشارع الفرنسي على هذا النوع من المتاجر؟ وما علاقة ماكرون بذلك؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة