أمن‎

كل ما نعرفه عن الجندي الأميركي الهارب إلى كوريا الشمالية

نشر

.

blinx

في قرية بانمونجوم الحدودية التي تفصل كل من كوريا الجنوبية عن نظيرتها الشمالية، عبر جندي أميركي الترسيم الحدودي بين البلدين إلى أراضي كوريا الشمالية دون إذن، حيث يعتقد أنه محتجز هناك.

وفقا للمتحدث باسم القوات الأميركية في كوريا الجنوبية، الكولونيل أيزاك تايلور كان الجندي في جولة بالمنطقة الأمنية المشتركة، أمس الثلاثاء، وعبر خط التماس بين حدود الدولتين بـ "ملء إرادته ودون إذن"، مؤكدا "نعمل مع نظرائنا في الجيش الشعبي الكوري لتسوية هذه الواقعة".

يدعى الجندي المحتجز لدى كوريا الشمالية ترافيس كينج، والتحق بالخدمة العسكرية في العام ٢٠٢١.

الجندي كان في جولة مدنية في المنطقة منزوعة السلاح. (المصدر: وكالة فرانس برس)

وقال وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن "ما زلنا بانتظار معرفة المزيد من المعلومات. نعتقد أنه محتجز، لذا فإننا نراقب الوضع عن كثب ونحقق فيه ونعمل على إبلاغ ذويه".

وصفت وكالة رويترز عبور الجندي المتعمد إل كوريا الشمالية بـ "الفرار"، ونقلت عن مسؤولين أميركيين أن الجندي كان محتجزا لبعض الوقت في كوريا الجنوبية ويواجه إجراءات تأديبية عن مخالفة لم يُكشف عنها، وقبل تخطيه حدود كوريا الشمالية كان قد وصل للبوابة المخصصة له بالمطار في رحلة العودة للوطن، فيما قال أحد المصدرين أنه "قرر الفرار لسبب ما".

قضى الجندي فترة احتجاز في كوريا الجنوبية قبل يشرع في العودة للولايات المتحدة. (المصدر: وكالة فرانس برس)

يعتقد المصدر الأميركي كذلك أن الجندي انضم لإحدى الجولات المدنية في المنطقة منزوعة السلاح التي يعلن عنها في المطار.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن مسؤول فضل عدم ذكر اسمه أن الجندي الأميركي كان في رحلة إلى ولاية تكساس حيث كان من المتوقع أن يخضع لإجراءات تأديبية إضافية.

وفقا للصحيفة انطلق الجندي جهة الحدود وحاول المرشد السياحي اللحاق به ومنعه لكنه لم يتمكن من ذلك، وشُوهد الجندي وقد أُلقي القبض عليه في الجهة الأخرى، ومن غير المعروف ما إذا كان الجندي خطط للفرار بشكل مسبق.

وتشرف على النطاق منزوع السلاح الأمم المتحدة إذ أن القتال بين الكوريتين انتهي خمسينيات القرن الماضي بهدنة في حين أن حالة الحرب ما تزال قائمة إلى اليوم، بحسب وكالة فرانس برس.

حاول المرشد السياحي إيقاف الجندي المندفع نحو الحدود لكنه لم يتمكن من ذلك. (المصدر: وكالة فرانس برس)

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيير، أمس، إن المسؤولين الأميركيين في وزارة الدفاع، البنتاجون، ووزارة الخارجية والأمم المتحدة يعملون جميعا من أجل "التوصل إلى مزيد من المعلومات المؤكدة وإيجاد حل لهذا الوضع"، مؤكدة أن الشاغل الرئيسي الآن هو الاطمئنان على سلامة الجندي.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة