أمن‎

حرب مسيرات بين أوكرانيا وروسيا.. في القرم وأوديسا وفوق موسكو

نشر

.

blinx

تسيطر الطائرات المسيرة على مسار الحرب بين روسيا وأوكرانيا، ويتراشق أطراف النزاع الاتهامات بالمسؤولية عن عدة هجمات استهدف أحدها مستودع ذخائر في القرم، وآخر ضرب منشأة مخزن حبوب تابعة لمرفأ قرب أوديسا، وثالث نددت فيه موسكو واعتبرته "عملا إرهابيا" بعد هجوم بمسيرتين على العاصمة الروسية.

فوق موسكو

أعلنت روسيا الإثنين أنها "حيّدت" خلال الليل مسيّرتين أوكرانيتين فوق موسكو تحطّمت إحداهما قرب وزارة الدفاع، متهمة كييف بتنفيذ هذا "العمل الإرهابي" ضدّ العاصمة الروسية.

وقالت وزارة الدفاع الروسيّة "في صباح 24 يوليو، أُحبِطت محاولة من جانب نظام كييف لتنفيذ هجوم إرهابي بواسطة طائرتَين مسيّرتَين على أهداف على أراضي مدينة موسكو".

وأضافت "تمّ تحييد طائرتَين أوكرانيّتَين بلا طيّار وتحطّمتا. ليس هناك ضحايا".

ووقع الهجوم بعدما توعدت كييف بـ"الرد" على ضربات روسية على أوديسا في جنوب أوكرانيا ليل السبت الأحد.

وأوضحت وكالة "تاس" الروسية أنّ إحدى المسيّرتَين تحطمت في شارع كومسومولسكي بروسبكت، قرب وزارة الدفاع الروسيّة، بينما أصابت الأخرى مركزا للأعمال في شارع ليخاتشيفا قرب أحد الشوارع الدائرية الرئيسة في موسكو.

مرفأ الحبوب

واستهدف هجوم روسي منشأة تابعة لمرفأ في منطقة أوديسا بجنوب أوكرانيا وأدى إلى تدمير مخزن حبوب، على ما أعلنت قيادة العمليات الأوكرانية في جنوب البلاد الإثنين.

وأوضحت القيادة "هذا الليل استهدف هجوم استمر حوالى أربع ساعات بواسطة مسيّرات شاهد 136 منشأة مرفأ" مؤكدة "تدمير مخزن حبوب وتضرر خزانات لأنواع أخرى من الشحنات".

وأضافت قيادة العمليات "دمرت قوات الدفاع الجوي ثلاث مسيّرات" مؤكدة أن "العدو يواصل ترهيب أوديسا".

وتقع أوديسا على البحر الأسود، وتعد استراتيجية للنقل البحري والإشراف العسكري على هذه البقعة المائية الحيوية. إلا أن المدينة تشهد منذ أيام زيادة في الاستهداف الروسي في أعقاب إعلان موسكو إنهاء العمل باتفاقية لتصدير الحبوب الأوكرانية، كان ميناء أوديسا منفذا أساسيا فيها.

موسكو: تمّ تحييد طائرتَين أوكرانيّتَين بلا طيّار وتحطّمتا

مستودع ذخائر في القرم

أصيب مستودع ذخائر في هجوم أوكراني بمسيّرات في القرم التي ضمتها روسيا، على ما أفاد حاكم شبه الجزيرة التي تتعرض لهجمات متكررة في الأيام الأخيرة.

وأفاد سيرغي أكسيونوف المعين من موسكو على تلغرام أن "قوات الدفاع الجوي أسقطت 11 مسيّرة معادية في سماء القرم وحيّدتها" مشيرا إلى إصابة "مستودع ذخائر" في منطقة دجانكوي في شمال القرم وتضرر منزل جراء سقوط حطام إحدى المسيّرات.

وتزايدت الهجمات الأوكرانية في الأسابيع الأخيرة على شبه الجزيرة، من غير أن تعلن كييف مسؤوليتها عن معظمها.

واتهمت سلطات القرم الروسية السبت أوكرانيا بشن هجوم بمسيّرات على مستودع ذخائر آخر، ما تسبب بانفجاره وحمل السلطات على إجلاء السكان من المحيط وتعليق حركة القطارات.

وجاء ذلك الهجوم بعد خمسة أيام من تعرض جسر مضيق كيرتش، وهو الوحيد الذي يربط بين القرم والبرّ الروسي، لهجوم أوكراني أدى الى مقتل شخصين.

اعرف أكثر

هجمات سابقة على موسكو

تعرضت موسكو ومنطقتها لعدة هجمات بمسيّرات هذه السنة، استهدفت إحداها الكرملين في مايو.

وأعلنت روسيا في 4 يوليو إسقاط خمس طائرات مسيّرة فوق محيط العاصمة، محمّلة أوكرانيا مسؤولية الهجوم الذي لم يتسبب بإصابات ولا بإضرار بحسب موسكو لكنه أدى إلى اضطراب الحركة في مطار فنوكوفو، أحد المطارات الدولية الثلاثة في العاصمة.

وأعلنت موسكو في 21 يونيو إسقاط ثلاث مسيّرات في منطقة موسكو، اثنتان منها قرب قاعدة عسكرية، متهمة كييف بتنفيذ الهجوم.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة