أمن‎

تعرف على "قاضية ترمب"

نشر

.

Heba Alhamarna

بعد الهجوم غير المسبوق على الكابيتول الأميركي في 6 يناير2021، بدأت السلطات القضائية في مطاردة المتسببين في الحادث الذي وصفته الصحافة الأميركية بأنه كاشف لـ"هشاشة الجمهورية"، لكن الآن ينضم متهم جديد: الرئيس السابق دونالد ترمب.

من بين القضايا الكثيرة التي تلاحقه، وتتزامن مع ارتفاع غير مسبوق في شعبيته في مواجهة خصومه الجمهوريين، تأتي القضية الأحدث أمام قاضية لها تاريخ قد يوصف بالسلبي مع الرئيس السابق: تانيا شوتكان، وفي نفس الوقت هي قاضية معروف عنها أحكامها الصارمة.

من جامايكا إلى المنصة

ولدت القاضية شوتكان في جامايكا. وبعد حياة مهنية ناجحة في مكتب المحاماة Boies, Schiller& Flexner، قضت 11 عاماً كوكيلة نيابة، public defender، في واشنطن العاصمة، حيث حققت في قضايا مختلفة، وأصدرت أحكاما لصالح المهمشين اجتماعيا.

وفي العام 2014، عيّنها الرئيس السابق باراك أوباما في المحكمة الفيدرالية، "تقديراً لمهاراتها القانونية الاستثنائية والالتزام بالعدالة" حسب قرار التعيين.

القاضية تانيا شوتكان.

اقتحام الكابيتول في السادس من يناير.

اقتحام الكابيتول في السادس من يناير. إي بي.

اقتحام الكابيتول في السادس من يناير.

اقتحام الكابيتول في السادس من يناير.

أحكام ثقيلة

أصدرت القاضية شوتكان أحكاما صارمة للغاية بحق مقتحمي الكابيتول، وفي تحليل نشرته وكالة أسوشيتد برس في يونيو 2022، كشفت أنها أصدرت أحكاما بالسجن أثقل من طلبات المدعين العامين.

مع اقتراب الانتخابات الأميركية ٢٠٢٤، وجهّت وزارة العدل أربعة اتهامات جنائية ضد الرئيس السابق، ربطت أفعاله بمحاولات تقويض نتائج الانتخابات الرئاسية 2020. من بين الاتهامات، التآمر للتحايل على الولايات المتحدة، والتآمر ضد حقوق المواطنين، وعرقلة إجراء رسمي.

زعم المدّعون أن ترمب ضغط على نائب الرئيس آنذاك مايك بنس لرفض نتائج المجمع الانتخابي في 6 يناير، على الرغم من عدم تمتعه بالسلطة لفعل ذلك. كما اتهمت اللائحة ترمب بنشر ادعاءات كاذبة بشأن تزوير الانتخابات، ومحاولاته المزعومة للتأثير على نتائج انتخابات ولاية جورجيا، ودعوة الناخبين لإعلانه فائزا في الولايات التي فاز بها الرئيس جو بايدن.

تاريخ شوتكان مع التمرد

أصدرت القاضية شوتكان أحكاما قوية ضد "مقتحمي الكابيتول"، إذ حكمت في ديسمبر 2021، بالسجن لأكثر من ٥ سنوات على متهم من فلوريدا هاجم ضباط الشرطة أثناء الاقتحام.

الرؤساء ليسوا ملوكا والمدعى عليه ليس الرئيس

لم تتردد القاضية في التعبير عن آرائها المُنتقدة للمتهمين في اقتحام الكابيتول ووصفتهم بأنهم اختاروا دعم "رجل واحد" على حساب "البلاد".

اعرف أكثر عن..

أحداث السادس من يناير

  • الهجوم على الكابيتول جاء بعد إعلان هزيمة الرئيس دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية في عام 2020.
  • تجمع الآلاف من أنصار ترمب في واشنطن العاصمة في 5 و6 يناير لدعم ادعاءاته بتزوير الانتخابات.
  • خلال خطابه، كرر ترمب ادعاءات حول غياب الشفافية في الانتخابات، وحث أنصاره على التوجه نحو الكابيتول للتعبير عن آرائهم.
  • أكثر من 2000 شخص دخلوا المبنى وشرعوا في تخريبه ونهب بعض أجزائه، بما في ذلك مكاتب رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وأعضاء آخرين من الكونجرس.
  • اعتدى المتظاهرون على ضباط شرطة وصحفيين، وحاولوا التعدي على أعضاء الكونجرس.
  • فيما بعد، رفض ترمب إرسال الحرس الوطني للسيطرة على "المتمردين"، لكنه بعد ذلك دعاهم للعودة إلى منازلهم.
  • واجه ترمب تهمة التحريض على التمرد، لكن حصل على البراءة في محاكمة أمام مجلس الشيوخ، لكن لجنة خاصة تم تشكيلها للتحقيق في الهجوم وأوصت بتوجيه تهم جنائية له.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة