أمن‎

عبد الرحمن تياني.. الرجل الذي أخرج فرنسا من أفريقيا

نشر

.

Mohamed Salah Eldin

عشية ذكرى استقلال البلاد خرج قائد الانقلاب العسكري في النيجر عبد الرحمن تياني، في خطاب تلفزيوني يحث شعب الدولة، الواقعة في غرب أفريقيا، للاتحاد والوقوف ضد من أسماهم "هؤلاء الذين يريدون معاناة لا توصف للشعب، ويرغبون في زعزعة استقرار البلاد" لتخرج الجماهير في اليوم التالي، ضد الوجود الفرنسي في البلاد، لكن بمساعدة من منظمات المجتمع المدني، بحسب BBC.

النيجر يتواجد على أراضيها حوالي ١٥٠٠ جندي فرنسي يشاركون مع الجيش في مواجهة المسلحين المنتمين لتنظيم القاعدة، وكانت البلاد مستعمرة فرنسية حتى العام ١٩٦٠، وتعتبر الدولة الأخيرة بين دول غرب أفريقيا التي لا تزال فرنسا تتمتع فيها بنفوذ سياسي.

في صبيحة يوم ٢٦ يوليو الماضي، تحرك الحرس الرئاسي الذي يقوده الجنرال تياني في العاصمة نيامي ليحتجز الرئيس المنتخب محمد بازوم لتنفيذ انقلاب عسكري. أيده في وقت لاحق رئيس أركان الجيش بعد إنشاء ما عرف بـ"المجلس الوطني لحماية الوطن" برئاسة تياني.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة