أمن‎

زعيم داعش الذي قتل مرتين

نشر

.

Camil Bou Rouphael

هل قُتل زعيم داعش أبو حسين الحسيني القرشي مرتين؟ أمّ أنّها الحادثة عينها لكنها رويت بتفاصيل مختلفة؟ ما حصل هو إعلان التنظيم مقتل زعيمه، واختيار أبو حفص الهاشمي القرشي خليفة له.

حسب الرواية الأولى، حصل ذلك في اشتباكات مع هيئة تحرير الشام، جبهة النصرة سابقا، إلا إن الرواية الثانية والتي جاءت في أبريل الماضي على لسان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، فهي أن تركيا "حيّدت القرشي خلال عملية نفذها جهاز الاستخبارات الوطني في سوريا".

يبدو أنّ هذا هو أوّل إعلان رسمي يصدر عن التنظيم حول مصير زعيمه السابق منذ إعلان أردوغان. وحسب المتحدث باسم التنظيم، أبو حذيفة الأنصاري، فإن القرشي قُتل في معركة بالأسلحة مع هيئة تحرير الشام، وهي الجماعة الرئيسية التي تسيطر على آخر معاقل المعارضة في شمال غرب سوريا.

يصف المتحدث باسم التنظيم طريقة "تحيدد" زعيمه "قُتل الشيخ إثر محاولة هيئة تحرير الشام أسره وهو على رأس عمله فاشتبك معهم بسلاحه حتى قُتل متأثرا بجراحه"، واتهم المتحدث هيئة تحرير الشام بأنهم جواسيس للمخابرات التركية.

التنظيم، الذي ضعفت قوته بعدما كان يحكم ثلث العراق وسوريا يوما ما، لم يذكر أي تفاصيل حول زعيمه الجديد. وتولى أبو حسين الحسيني القرشي زعامة التنظيم في نوفمبر 2022 بعد مقتل سلفه في سوريا أيضا.

يواصل عناصر داعش شن هجمات مسلحة في كل من سوريا والعراق. واختبأ الآلاف الذي تبقوا من أعضاء التنظيم في السنوات الأخيرة في المناطق النائية بالبلدين، لكنهم لا يزالون قادرين على تنفيذ هجمات مباغتة. ولا يزال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ينفذ عمليات ضدّ التنظيم في سوريا بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية بقيادة الأكراد.

قُتل زعيم داعش أبو حسين الحسيني القرشي

إعلان تركيا السابق

كان أردوغان أعلن في أبريل تحييد الزعيم المفترض لداعش، واسمه الحركي أبو الحسين القرشي. وأفادت وسائل إعلام تركية في حينه أن القرشي قتل في منطقة عفرين الحدودية، الواقعة ضمن مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها في شمال سوريا، والمحاذية لمحافظة إدلب.

لكن المتحدث باسم التنظيم اتهم هيئة تحرير الشام التي يعتبرها من أبرز خصومه ويرى أنها تعمل لحساب أنقرة، بمقتل زعيمه. وقال إنها سلمت جثته إلى الحكومة التركية. واتهم الأنصاري هيئة تحرير الشام أيضا باعتقال المتحدث السابق باسم التنظيم.

ولم يصدر أيّ تعليق من هيئة تحرير الشام التي تسيطر على نحو نصف مساحة محافظة إدلب وأجزاء من محافظات محاذية ويتزعمها أبو محمد الجولاني، وتصنفها واشنطن ودول غربية ودمشق منظمة "إرهابية".

كان أردوغان أعلن في أبريل تحييد الزعيم المفترض لداعش

تاريخ من هزائم "دولة الخلافة"

وفي العام 2014، حين أعلن التنظيم إقامة "الخلافة الاسلامية" على مساحة تفوق 240 ألف كيلومتر مربع تمتدّ بين سوريا والعراق، تحكّم عناصره بمصائر ٧ ملايين شخص.

بثّ هؤلاء الرعب، ونفّذوا اعتداءات وحشية حول العالم، قبل أن تتقلّص مساحة سيطرتهم تدريجا. وبعدما مُني بهزيمة أولى في العراق في العام 2017 إثر معارك مع القوات العراقية، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة أميركيا وعلى رأسها المقاتلون الأكراد، في 23 مارس 2019، هزيمة التنظيم إثر معارك استمرت بضعة أشهر، حوصر خلالها مقاتلوه من جنسيات مختلفة من أوروبا ودول آسيوية وعربية، والآلاف من أفراد عائلاتهم في الباغوز الحدودية مع العراق.

منذ إعلان القضاء على "دولة الخلافة" في 2019، تلاحق القوات الأميركية والتحالف الدولي بقيادة واشنطن قياديي التنظيم، وتشنّ بين الحين والآخر غارات وعمليات دهم أو إنزال جوي ضدّ عناصر يشتبه بانتمائهم إلى التنظيم في سوريا.

وتُوّجت هزيمة التنظيم بقتل القوات الأميركية لزعيمه الأول أبو بكر البغدادي ليل 26-27 أكتوبر 2019 في عملية عسكرية أميركية في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.

وفي فبراير 2022، أعلنت الولايات المتحدة قتل زعيم التنظيم الثاني أبو ابراهيم القرشي أيضا في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) في إدلب السورية. وفي يوليو، أعلنت الولايات المتحدة أنّها قتلت زعيم تنظيم داعش في سوريا ماهر العكال في ضربة نفذتها طائرة مسيرة أميركية.

يقبع آلاف المشتبه بانتمائهم إلى التنظيم من جنسيات مختلفة في السجون العراقية كما في سجون القوات الكردية في سوريا.

في التاسع من سبتمبر ٢٠٢٢، أعلن أردوغان أن القوات التركية ألقت القبض على "قيادي كبير" في تنظيم داعش

اعرف أكثر عن..

تضارب معلومات سابق

في تسجيل صوتي، أول ديسمبر ٢٠٢٢، أكّد تنظيم داعش مقتل زعيمه أبي الحسن الهاشمي القرشي في معركة لم يحدّد مكانها ولا زمانها، وأعلن تعيين خلف له، فيما قالت واشنطن إنّ زعيم التنظيم الجهادي قُتل قبل شهر في عملية لفصائل معارضة في جنوب سوريا.

المتحدّث باسم التنظيم، أبو عمر المهاجر، قال، في تسجيل نشرته حسابات جهادية إنّ القرشي "قتل وهو يراغم أعداء الله ويجالدهم فقَتل منهم ما شاء الله أن يَقتل ثم قُتل كما يُقتل الرجال في سوح الوغى والنزال"، من دون أن يوضح بالضبط متى، وأين، وكيف قُتل.

إلّا أنّ المتحدث باسم القيادة المركزية في الجيش الأميركي (سنتكوم) آنذاك، جو يوتشينو، أعلن لاحقاً أنّ الهاشمي القرشي قُتل في منتصف أكتوبر في عملية "للجيش السوري الحر" في محافظة درعا في جنوب سوريا.

"الجيش السوري الحر" تسمية أطلقت خلال سنوات النزاع الأولى في سوريا على فصائل المعارضة المسلحة ضدّ النظام، ولا تزال تستخدمها واشنطن للإشارة لتلك الفصائل. وتسيطر قوات النظام السوري منذ العام 2018 على كامل محافظة درعا التي لا تزال تنشط فيها فصائل معارضة عقدت مصالحات مع دمشق.

لم يصدر أيّ تعليق من هيئة تحرير الشام

رابع خليفة

أعلن المتحدث باسم التنظيم تعيين الشيخ أبي الحسين الحسيني القرشي "خليفة للمسلمين" ليكون رابع زعيم لتنظيم داعش. ولم يقدّم المتحدث، حينها، أي تفاصيل حول الزعيم الجديد لكنّه وصفه بأنّه من "قدامى المجاهدين"، داعيا عناصر التنظيم المتطرف إلى مبايعته.

وفي التاسع من سبتمبر ٢٠٢٢، أعلن أردوغان أن القوات التركية ألقت القبض على "قيادي كبير" في تنظيم داعش ملقب بـ"أبو زيد" واسمه الحقيقي بشار خطاب غزال الصميدعي. وذكرت وسائل إعلام تركية في حينه إلى أدلة تشير الى أن الصميدعي قد يكون الهاشمي القرشي. واعتبر حسن أنّ التنظيم قد يكون فضّل الإعلان عن مقتل زعيمه عوضا عن الاعتراف باعتقاله، خصوصا أنه لم يعلن يوما عن اسمه الحقيقي.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة