أمن‎

إسرائيل تهدد: سنعيد لبنان إلى العصر الحجري

نشر

.

blinx

هددت إسرائيل، "بإعادة لبنان إلى العصر الحجري" في أيّ حرب تدخلها مع حزب الله، وذلك بعد مناوشات على مدى أسابيع مع الجماعة المسلحة المدعومة من إيران على الحدود بين البلدين.

وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، قال، في بيان صدر مساء أمس "لا ترتكبوا خطأ. لا نريد حربا. لكننا مستعدون لحماية مواطنينا وجنودنا وسيادتنا". وكان يقصد بكلامه جماعة حزب الله.

ودأبت إسرائيل وميليشيا حزب الله على إطلاق مثل هذه التصريحات منذ الحرب الأخيرة بينهما في 2006. لكن هذه التصريحات صارت أكثر حدّة منذ التفجير الذي وقع في أحد شوارع إسرائيل في مارس وحمّلت تل أبيب متسللا تابعا لحزب الله المسؤولية عنه.

ولم يعلن الحزب مسؤوليتها عن التفجير. وشهدت الأسابيع القليلة الماضية مواجهات بين مدنيين من لبنان ومجموعة واحدة على الأقل من عناصر حزب الله وقوات إسرائيلية على الحدود المحصنة بين البلدين.

وفي ١٢ يوليو، أصيب أعضاء في حزب الله خلال مواجهات على حدود لبنان الجنوبية مع إسرائيل. وقال الجيش الإسرائيلي إنه استخدم "سلاحا غير فتاك" لإبعاد "عدد من المشتبه بهم" الذين كانوا يحاولون إتلاف السياج الأمني مع لبنان.

ووقع الحادث في الذكرى 17 لبدء حرب استمرّت شهرا بين حزب الله وإسرائيل عام 2006 وأسفرت عن مقتل 1200 في لبنان معظمهم من المدنيين ونحو 160 إسرائيليا معظمهم من الجيش.

ورسم لبنان خلال العام الماضي حدوده البحرية مع إسرائيل عبر محادثات توسطت فيها الولايات المتحدة، لكن الحدود البرية لا تزال محل نزاع وتصاعد التوتر خلال يوليو. وكانت تسببت قبل ذللك صواريخ أُطلقت من جنوب لبنان في شن الجيش الإسرائيلي هجمات عبر الحدود.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة