أمن‎

إسبانيا تعتقل "عصابة الـVIP" للمهاجرين

نشر

.

blinx

ألقت السلطات في إسبانيا القبض على عصابة يُزعم أنه منخرطة في محاولة تهريب المهاجرين غير الشرعيين عبر البحر المتوسط، لكنها ليست عصابة اعتيادية وإنما فريق يقدم خدمة رفيعة المستوى، أو ما يوصف بـ VIP، مقابل حوالي ٢٢ ألف دولار عن المهاجر الواحد.

وقبض على المتهمين وعددهم ١٦ سوريا و٣ مغاربة في أعقاب عملية تعاونت خلالها الشرطة الإسبانية الوطنية والشرطة الفيدرالية الألمانية بحسب وكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون في مجال إنفاذ القانون.

ويعتقد أن التنظيم العصابي كان يعمل بشكل وثيق مع جماعات من المهربين الآخرين الذين ينقلون المهاجرين من آسيا و أفريقيا إلى السواحل الأوروبية، ومن خلال شبكة محكمة اعتاد المهربين إلى نقل المهاجرين بين بعضهم البعض ومن حدود دولة لأخرى مع توزيع الأرباح فيما بينهم من خلال نظام الحوالات المصرفية.

طريق أطول للهروب

ويُعزى لتلك المجموعة تهريب حوالي ٥٥٠ سوريا إلى دول بالاتحاد الأوروبي، وإبان القبض على أفرادها تم التحفظ على ٦ عربات ومبلغ ١١ ألف دولار والعديد من المستندات بالإضافة للهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر وشرائح الذاكرة.

وفقا لوكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون في مجال إنفاذ القانون اتخذت تلك العصابة طرقا غير اعتيادية وطويلة ومكلفة لنقل المهاجرين إلى السواحل الأوروبية، وتعتبر "خدمة مميزة" نظرا لأنها تضمنت توفير خدمات انتقال في نقطة الوصول في إسبانيا وأماكن للإقامة، بحسب موقع ذا ناشيونال نيوز.

وخلال الرحلة ينتقل المهاجرين السوريين عبر السودان وليبيا والجزائر إلى نقطة العبور عبر البحر المتوسط وصولا لإسبانيا بالتحديد ألميريا ومرسية من هناك، تبدأ رحلة أخرى شمالا إلى ألمانيا والنرويج.

تتكلف رحلة الهجرة المميزة ٢٢ ألف دولار أميركي. (المصدر: وكالة أسوشيتد برس)

خريطة العبور

ويتكلف العبور من السواحل الجزائرية إلى الإسبانية وحده حوال ١١ ألف دولار أميركي وذلك اعتمادا على قوارب عالية السرعة، بالإضافة لمصروفات أخرى كالسفر بالطيران من لبنان إلى مصر بتكلفة ٤٤٠٠ دولار أميركي، والسفر عبر البر إلى الجزائر في بعض الأحيان عبر ليبيا بتكلفة تصل إلى ٣٨٥٠ دولار أميركي، وفي تلك المرحلة من الرحلة بالتحديد يعتقد أن المهربين اعتمدوا على بعض "الضباط" في ليبيا لتيسير عملية العبور.

ولضمان نجاح تلك العمليات متعددة المراحل، طبقت العصابة إجراءاتها الأمنية الخاصة على طول الساحل، عبر تدشين نقاط للمراقبة الفعلية ومن خلال كاميرات الفيديو، إلا أن الخدمة رفيعة المستوى لم تعني دائم سفر المهاجرين في ظروف مثالية، إذ يعتقد أن المهاجرين عانوا من ظروف غير صحية عرضتهم للخطر أثناء العبور إلى إسبانيا أو العبور منها إلى شمال أوروبا برا أو بحرا.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة