أمن‎

على حساب روسيا.. "تفاهم غير مكتوب" بين موسكو وطهران

نشر

.

blinx

تضغط الولايات المتحدة على إيران لوقف بيع طائرات مسلحة من دون طيار إلى روسيا كجزء من المناقشات حول "تفاهم غير مكتوب" أوسع نطاقا بين واشنطن وطهران لتهدئة التوترات واحتواء أزمة نووية طويلة الأمد، وفق ما أوردت صحيفة فايننشال تايمز في تقريرها. وأثارت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، القضية مع إيران في محادثات غير مباشرة في قطر وسلطنة عمان هذا العام، وفقا لأشخاص مطلعين على الأمر.

متى حصل ذلك؟

  • المناقشات جرت إلى جانب مفاوضات بشأن صفقة تبادل أسرى أدت إلى نقل طهران مواطنين إيرانيين أميركيين من السجن إلى الإقامة الجبرية الأسبوع الماضي، حسب ما قال المصدران للصحيفة، وحسب المسؤول الإيراني وشخص آخر مطلع على المحادثات، فإن الولايات المتحدة تريد من إيران التوقف عن إمداد روسيا بالطائرات من دون طيار، التي تستخدمها موسكو في الحرب في أوكرانيا، وكذلك قطع غيار الطائرات من دون طيار.
  • أضاف المسؤول أن طهران، التي تنفي رسميا استخدام طائراتها من دون طيار في أوكرانيا، طلبت مرارا من موسكو التوقف عن نشرها في الصراع، لكن واشنطن أرادت "المزيد من الخطوات الملموسة".
  • من شأن تبادل ناجح للأسرى وأي اتفاقيات غير رسمية إضافية أن يمثل أوّل اختراق للرئيس بايدن بشأن إيران بعد أكثر من عامين من المحادثات المتقطعة وغير المباشرة مع النظام التي سعى من خلالها إلى إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 الذي وقعته طهران مع القوى العالمية. وتخفيف التوترات في الشرق الأوسط.

أمل خفض التصعيد

  • يأمل المفاوضون أن تؤدي المحادثات غير المباشرة إلى اتفاق الطرفين على إجراءات خفض التصعيد. بالنسبة لإيران، فإنّ هذا يعني الموافقة على عدم تخصيب اليورانيوم بنسبة تزيد عن 60٪، وتحسين تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والتعهد بعدم استهداف الأميركيين، حسب ما قال المسؤول الإيراني وشخص آخر مطلع على المحادثات.

وقال المسؤول الإيراني إن واشنطن ستمتنع في المقابل عن فرض عقوبات جديدة في بعض المجالات، باستثناء تلك المتعلقة بحقوق الإنسان، ولن تراقب بشكل صارم العقوبات المفروضة بالفعل على مبيعات النفط.

  • تريد إيران من الولايات المتحدة إقناع الأوروبيين بتخفيف الضغط على طهران أيضا، حيث يتعرض اقتصادها للاختناق بسبب العقوبات الأميركية المفروضة بعد أن تخلى الرئيس السابق دونالد ترامب عن الاتفاق النووي لعام 2015.

رهبة إيرانية من أكتوبر

  • قال المسؤول الإيراني لفايننشال تايمز إن القلق في طهران هو أن المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا، الأطراف الأوروبية الموقعة على اتفاق 2015، قد تسعى إلى إعادة فرض بعض العقوبات بمجرد انتهاء بنود الاتفاق النووي الذي يقيد برنامج إيران للصواريخ الباليستية في أكتوبر. "نحن قلقون للغاية بشأن أكتوبر. نتوقع أن تخفف الولايات المتحدة الضغط على إيران من جهات مختلفة".
  • أضاف المسؤول أن الولايات المتحدة وإيران توصلتا إلى اتفاقات بشأن معظم القضايا، لكن المناقشات، التي تجري من خلال وسطاء، ستستمر في قطر وعمان، لا سيما بشأن روسيا.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة