أمن‎

عفو رئاسي عن "معارض مصري بارز"

نشر

.

blinx

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عفواً رئاسياً عن المعارض البارز أحمد دومة المسجون منذ العام 2013 والذي حُكم عليه في 2019 بالسجن لمدة 15 عاماً بعد إدانته بـ"التجمهر والتعدّي على مبان حكومية".

وكتب المحامي المصري وعضو لجنة العفو الرئاسية طارق العوضي في حسابه على موقع فيسبوك السبت أنّ "رئيس الجمهورية، يستخدم صلاحياته الدستورية ويُصدر القرار الجمهوري 348 لسنة 2023 بالعفو عن بعض المحكوم عليهم بأحكام نهائية ومنهم أحمد سعد دومة"، حسبما نقلت وكالة فرانس برس.

منذ ٢٠١٣

وكانت محكمة النقض المصرية أيّدت في يوليو 2020 حكماً بالسجن لمدّة 15 عاماً بحقّ دومة وتغريمه ٦ ملايين جنيه مصري (194.5 ألف دولار تقريباً).

ودومة الذي يقبع في السجن منذ 2013 هو أحد قادة حركة المعارضة الشبابية 6 أبريل، التي شاركت في ثورة 25 يناير 2011 إلى أن أسقطت الرئيس حسني مبارك، قبل أن يتمّ حظر أنشطتها بقرار قضائي صدر في 2014.

كما شارك دومة في احتجاجات ضدّ المجلس العسكري الذي تسلّم السلطة بعد مبارك، وكذلك ضدّ حكم الرئيس الإسلامي محمد مرسي، وصدر ضده حكم بالسجن وقت سيطرة جماعة الإخوان المسلمين على مقاليد السلطة.

ومنذ قرّر الرئيس عبد الفتاح السيسي إعادة تشكيل لجنة العفو الرئاسية في أبريل 2022، شهدت مصر الإفراج عن نحو ألف سجين، إلا أنّ منظّمات حقوقية تطالب بالمزيد.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أفرجت السلطات المصرية عن الاقتصادي البارز عمر الشنيطي بعد أن قضى أكثر من ٤ سنوات في الحبس الاحتياطي بتهمة محاولة "إسقاط الدولة". وذلك ضمن قائمة تضمّ 33 شخصاً أُطلق سراحهم.

الحوار الوطني

وأطلقت الحكومة المصرية حواراً وطنياً في مطلع مايو من هذا العام، لمناقشة كلّ القضايا الخلافية قبل أقلّ من عام على الانتخابات الرئاسية.

وفي يوليو شكّل هذا الحوار الوطني ورقة ضغط على السلطات للإفراج عن باتريك زكي حين أعلنت شخصيات عديدة معارضة انسحابها منه، مناشدة السيسي العفو عن الناشط.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة