أمن‎

٣ دول عربية تتربع على قائمة طلبات اللجوء إلى أوروبا

نشر

.

Camil Bou Rouphael

في النصف الأول من عام 2023 ارتفعت طلبات اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 28% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، وقُدّم نحو 519 ألف طلب لجوء إلى هذه الدول الـ29، بين يناير ويونيو، فمن أي دول جاءت هذه الطلبات؟ وما ترتيب الدول العربية بينها؟

في النصف الأول من عام 2023، قدم السوريون والأفغان معظم طلبات اللجوء إلى أوروبا. مصدر الصورة: أ ف ب

يشكل السوريون والأفغان، والفنزويليون والأتراك، والكولومبيون طالبي اللجوء الرئيسيين بنسبة 44% من الطلبات.

وطلبات اللجوء في النصف الأول هي الأعلى لهذه الفترة من السنة منذ 2015-2016. في 2015-2016 خلال موجة اللجوء إلى أوروبا بسبب تواصل النزاع السوري خصوصا، بلغت طلبات اللجوء 1.3 مليون طلب في 2015 و1.2 مليون في 2016.

طلبات اللجوء في النصف الأول هي الأعلى لهذه الفترة من السنة منذ 2015-2016. مصدر الصورة: أ ف ب

توزيع الطلبات بين البلدان

استقبلت ألمانيا 30% من إجمالي الطلبات الجديدة، أكثر بمرتين تقريبا من إسبانيا، 17%، وفرنسا، 16%. وشددت الوكالة الهجرة على أنه بسبب هذا الارتفاع تتعرض الكثير من الدول الأوروبية "لضغوط لبت هذه الطلبات" فيما ازداد عدد الملفات التي تنتظر بتّها بنسبة 34% في 2022.

وأتى الردّ إيجابيا على نحو 41% من الطلبات في المرحلة الأولى.

من جهة أخرى، يستفيد نحو 4 ملايين أوكراني فروا من الغزو الروسي لبلادهم من آلية حماية مؤقتة في الاتحاد الأوروبي.

أتى الردّ إيجابيا على نحو 41% من الطلبات في المرحلة الأولى. مصدر الصورة: أ ف ب

دول عربية بين ١٠ الأوائل

على رأس قائمة أكثر الدول التي جاءت منها طلبات اللجوء إلى أوروبا، سوريا التي شكلت ١٣٪ من إجمالي الطلبات، ولكن أيضا في المرتبة التاسعة جاءت المغرب مع ١٣ ألفا و٦٣٠ طلبا، وفي المرتبة العاشرة مصر مع ١٣ ألفا و٦١ طلبا وتمثل ٣٪ من إجمالي الطلبات.

شهدت السنوات الأخيرة زيادة ملحوظة في الطلبات المقدمة من الفنزويليين والكولومبيين، وبدرجة أقل البيروفيين، حيث شكلوا معا 16% من جميع الطلبات في النصف الأول من عام 2023.

وفي الوقت نفسه، شكّل الأتراك أيضا جزءا كبيرا من مجموعة المتقدمين في الاتحاد الأوروبي، وشكلوا 7% من جميع الطلبات.

وبالمثل، يمثل البنغلاديشيون والباكستانيون نسبة ملحوظة، حيث قدموا 4% و3% من جميع الطلبات، على التوالي.

قائمة البلدان التي تضمّ أكثر المقدمين للجوء في أوروبا

من يحصل على موافقة؟

  • لا ينحصر الأمر بتقديم الطلب، بل يجب أن يقترن بموافقة، فمعدلات الاعتراف، وهي النسبة المئوية لطلبات اللجوء التي تتلقى قرارات منح وضع اللاجئ أو الحماية الثانوية، عرضة للتغيير بمرور الوقت، مما يعكس تغير الملفات الشخصية ومتطلبات الحماية لمقدمي الطلبات، فضلا عن السياسات الوطنية المتعلقة بملفات تعريف وجنسيات محددة. في أعقاب أزمة اللاجئين في 2015-2016، تأرجح معدل الاعتراف بالاتحاد الأوروبي بين 30% و40%، حسب ما ورد في التقرير النصف سنوي لوكالة الهجرة. وبعد كورونا، ارتفع هذا المعدل من 32% في عام 2020، إلى 34% في عام 2021، ثم إلى 40% في عام 2022، وهو المعدل الذي استمرّ طوال النصف الأول من عام 2023 بنسبة 41%.
  • تظهر احتياجات الحماية ومعدلات الاعتراف تباينا كبيرا بين الجنسيات المختلفة، وفق وكالة الهجرة، فعلى سبيل المثال، خلال النصف الأول من عام 2023، بلغ معدل الاعتراف بالسوريين 95%، وهو الأعلى منذ ٦ سنوات، ولكن من المهم ملاحظة أن نسبة متزايدة منحت حماية فرعية بدلا من وضع اللاجئ، في حين بلغ معدل الاعتراف للأفغان 58% والإيفواريين 28% والمغاربة 7%.
  • قفز معدل الاعتراف الأفغاني من 53% في عام 2020 إلى 66% في عام 2021 بعد سيطرة طالبان. ومع ذلك، انخفض المعدل قليلا إلى أقل من 60% في عام 2022 والنصف الأول من عام 2023، بينما في الوقت نفسه تم منح جزء متزايد من الطلبات الأفغانية وضع اللاجئ.
  • يشهد معدل الاعتراف التركي، الذي ارتفع بين عامي 2016 و2019، انخفاضا مطردا، حيث انخفض من 54% في عام 2019 إلى 28% في النصف الأول من عام 2023. ولسنوات، كان معدل الاعتراف بالروس يحوم حول 20%، لكن هذا المعدل ارتفع إلى 30% في عام 2022 بعد الغزو واسع النطاق لأوكرانيا، ثم ارتفع إلى 35% في النصف الأول من عام 2023. وأيضا، ومع الزيادة في السنوات الأخيرة، يتم منح الإيرانيين الآن الحماية الدولية بنسبة 47% مقارنة بـ32% في عام 2020.
  • زاد قبول الطلبات الأوكرانية على مدى العامين الماضيين، حيث ارتفع من نحو 12% في عام 2021 إلى 86% في عام 2022، ثم إلى 94% خلال النصف الأول من عام 2023 بشكل أساسي من خلال قرارات منح الحماية الفرعية. وأوضح تقرير وكالة الهجرة أن معظم الأوكرانيين يسجلون للحصول على الحماية المؤقتة بدلا من التقدم بطلب للحصول على الحماية الدولية في حدّ ذاتها.

زاد قبول الطلبات الأوكرانية على مدى العامين الماضيين. مصدر الصورة: أ ف ب

وضع سوريا بالمرتبة الأولى

خلال النصف الأول من عام 2023، قدم السوريون أكبر عدد من الطلبات في الاتحاد الأوروبي: 66 ألفا و٦١٥ طلبا ويمثل ذلك زيادة بنسبة 47٪ مقارنة بالنصف الأول من عام 2022.

ويكشف تحليل طلبات اللجوء عبر دول الاتحاد الأوروبي أن ألمانيا لا تزال تتلقى معظم الطلبات السورية، حيث قامت بمعالجة 62% من جميع الطلبات السورية في النصف الأول من عام 2023.

وتأخرت النمسا وبلغاريا بشكل كبير، حيث تلقت 10% و6% من الطلبات على التوالي.

علاوة على ذلك، تؤكد البيانات العامة لوكالة فرونتكس أن المواطنين السوريين ما زالوا يشكلون الجنسية الأكثر اكتشافا الذين يعبرون بشكل غير قانوني الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي عبر طرق غرب البلقان وشرق البحر الأبيض المتوسط.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة