أمن‎

فرنسا والنيجر.. طلاق بعد ٦٠ عاما من "زواج مصلحة"

نشر

.

Mohamed Salah Eldin

بعد عقود من الوجود في غرب أفريقيا، فرنسا تسحب قدما أخرى من المنطقة بعد الرضوخ لمطلب السلطات في النيجر، وإعلان إنهاء وجودها العسكري وسحب سفيرها بعد الانقلاب الذي شهدته البلاد في يوليو الماضي.

لفرنسا ١٥٠٠ جندي في النيجر التي طلبت سلطاتها الحاكمة مرارا من باريس سحبهم تدريجيا ومغادرة السفير من البلاد وهو الأمر الذي كان مرفوضا حتى ساعات.

طائرة تابعة للقوات الجوية الفرنسية في القاعدة الجوية الفرنسية في نيامي بالنيجر في 22 سبتمبر 2023 - أ ف ب

إلى جانب الوجود العسكري الكبير، فرنسا لديها مصالح اقتصادية في النيجر يأتي على رأسها اليورانيوم الذي تعتمد عليه لمحطاتها النووية في المستعمرة السابقة التي حصلت بعد أكثر من ٦ عقود من الاستقلال عام ١٩٦٠ على الطلاق رسميا.. فلماذا انسحبت فرنسا؟ وماذا كانت تفعل هناك في الأساس؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة