أمن‎

سودانيون عالقون بين الحرب والجوع.. شريف يعود إلى "مدينة القتال"

نشر

.

Reuters

يكافح السودانيون من أجل البقاء، في وقت تواصل فيه الحرب شلّ اقتصاد البلاد. فاليوم، ملايين السكان نازحون داخليا، فضلا عن الذين غادروا إلى بلدان مجاورة. فقد أدى الصراع إلى ركود اقتصادي، تاركا البلاد بموارد ضئيلة لا تكفي السكان.

بين صراع لا ينتهي ونزوح مكلف، يجد السودانيون أنفسهم بين خيارين أحلاهما مر، فأين يذهبون في بلد يعاني من أزمة اقتصادية انخفضت فيه قيمة العملة المحلية وارتفعت الأسعار في سوق عمل مشلولة. وفي ظل هذه الظروف، يحاول من هرب من الحرب أن ينتصر على الظروف الاقتصادية.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة