أمن‎

أبو بشار وعلياء في مواجهة المستوطنين.. ماذا يحدث بالضفة؟

نشر

.

AFP & blinx

يستغل مستوطنون إسرائيليون الحرب الدائرة في غزة لطرد الفلسطينيين من قراهم بالضفة الغربية، وفق ما أوردت فرانس برس.

وأدانت فرنسا هجمات المستوطنين الإسرائيليين ضدّ الفلسطينيين في الضفة الغربية، فيما دعا مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جيك سوليفان، في مقابلة مع شبكة سي إن إن، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى "كبح جماح عنف المستوطنين ضدّ الأبرياء في الضفة الغربية".

غادر مئتان من البدو في خربة وادي السيق شرق مدينة رام الله أراضيهم، في 12 أكتوبر. مصدر الصورة: أ ف ب

  • يأتي ذلك بعد أن غادر 200 من البدو في خربة وادي السيق شرق مدينة رام الله أراضيهم، في 12 أكتوبر، ولجأوا إلى قرية الطيبة القريبة، بعد أن أمهلهم الجيش الإسرائيلي ساعة واحدة لتركها.
  • ترك الرعاة البدو منازلهم وغادروها سيرا على الأقدام مع الماشية بعد أن وصل عشرات المستوطنين يرافقهم شرطيون وجنود إسرائيليون إلى القرية. ويقول ممثلون عن الخربة إن الجيش لم يستجب لطلبات عدّة قدمت لتأجيل الإخلاء.

فماذا روى سكان الضفة الغربية عمّا يُرتكب تجاههم؟ ولماذا تحذر الدول من التصعيد حيال الفلسطينيين هناك؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة