أمن‎

ترسم الخرائط.. عين إسرائيلية في هواتف غزة

نشر

.

Camil Bou Rouphael

أكّد مصدر مطلع على عمليات شركة NSO Group، لصناعة برامج التجسس المثيرة للجدل، لموقع أكسيوس، لجوء إسرائيل للشركة كي تساعدها في تعقّب الأسرى لدى حماس والقتلى في هجوم السابع من أكتوبر، من خلال الهاتف الخليوي.

  • في حين كانت تسود تبريرات بأن نظام التجسس يساعد في تحديد مدى التزام سكان شمال غزة بالنزوح نحو الجنوب وكيفية توجيه الضربات، إلا أن مخاوف إضافية تثار الآن تتعلق في تعقب صحفيين وناشطين محددين من خلال هذا النظام أيضا.
  • سبق أن تعرّضت شركة NSO لانتقادات شديدة كونها زوّدت حكومات بتكنولوجيا مراقبة استخدمتها لاحقا للتجسس على الصحفيين والمعارضين ونشطاء حقوق الإنسان.
  • الآن، تمارس شركة NSO حملة ضغط نشطة في الولايات المتحدة لإزالة التكنولوجيا الخاصة بها من قائمة جديدة تحظر على الوكالات الفيدرالية استخدام برامجها التجسسية، بالإضافة إلى القائمة السوداء التجارية الأميركية.

فكيف استفادت إسرائيل من نظام التجسس؟ وكيف تصل إلى هواتف سكان غزة؟ وهل يساعد ذلك في تحديد الأماكن المكتظة؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة