أمن‎

صفوف مدرسية تحت القصف.. طارق يواصل التدريس في غزة

نشر

.

AFP

رصف مدرّس اللغة الانكليزية طارق العنابي مقاعد أخرجها من مخزن مدرسة تحوّلت مركزاً لإيواء النازحين في قطاع غزة، وجلس إليها أطفال يحاولون معه استعادة بعض الحياة طبيعية خسروها منذ بدء القصف الإسرائيلي على غزة.

طارق العنابي (25 عاماً) يجمع الأطفال النازحين في مدرسة طه حسين التي تستخدم كملجأ مؤقت - AFP

شكّل الأطفال حلقة دائرية حول العنابي الذي اشترى طباشير وممحاة وسبّورات بعدما جمع الأموال من متبرعين، في باحة المدرسة التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، أونروا، في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة